الجمعة، 8 مايو، 2015

النظام الاقتصادي في العالم



تاريخ العالم الحديث  الاقتصادي
س : تتبع تطور مفهوم كلمة الاقتصاد .
 عند الإغريق كانت تعني : تدبير شؤون البيت و لم يقتصر هذا على امور البيت بل أصبح يطلق على تدبير الشؤون المالية لدولة  كلها. عند العرب  قديماً عُرفت بـ : تدبير امور البيت المالية أي حسن التدبير و عدم الاسراف ثم توسع ليشمل أمور الدولة كلها .
س : عرّف علم الاقتصاد كما عرّفه أدم سميث. علم يبحث في قوانين الجماعة و كيفية الحصول على الثروة.


س : ماذا يُقصد بعلم الاقتصاد حالياً ؟
هو العلم الذي يقوم بدراسة أفضل السبل للحصول على الدخل من أجل تحقيق حاجات الفرد و الجماعة و يبحث في تنمية الموارد و استغلالها و كيفية توزيعها بأفضل السبل و أقل النفقات.
س : اذكر أبرز ما ركّز عليه علم الاقتصاد .
دراسة أفضل السبل للحصول على الدخل من أجل تحقيق حاجات الفرد و الجماعة.
يبحث في تنمية الموارد و استغلالها و كيفية توزيعها بأفضل السبل و أقل النفقات.
أولاً : النظم الاقتصادية
س : عرّف النظام الاقتصادي.
النظام الذي يبحث في عناصر الانتاج و رفع مستوياتها عن طريق تطوير المهارات و الطاقات البشرية و زيادة رأس مال المتراكم في الدولة و يبحث في النظم المالية و النقدية و الضريبية و التبادل الاقتصادي.
س : عرّف عوامل الإنتاج أو عناصر الانتاج.
هي التي تشمل الارض و رأس مال و الارادة و العمل و التي يدرسها النظام الاقتصادي ليرفع مستوياتها عن طريق تطوير مهارات الطاقات البشرية و زيادة رأس المال المتراكم في الدولة.
س : ما المقصود بالموارد ؟
هي كل ما تملكه الدولة أو يمكنها الحصول عليه لدعم استراتيجيتها وخططها التنموية وديمومتها.
س : اذكر أهم النظم الاقتصادية في العالم .
1ـ النظام الإسلامي .
2ـ النظام الرأسمالي ( اقتصاد السوق الحر )
3ـ النظام المختلط.
4ـ النظام الاشتراكي ( الاقتصاد المخطط مركزياً )
س : ابحث في النظام الاقتصادي الرأسمالي ( اقتصاد السوق الحر ) من حيث :
الملكية، دور الدولة في الاقتصاد، ميزاته ، أنواعه ، مناطق الانتشار ، الاستمرار ( الوجود الحالي ) ، عيوبه .
الملكية : يقوم على الملكية الخاصة لعناصر الانتاج و الحافز الشخصي الذي يقوده باعث الربح و الحرية الاقتصادية لافراد في ادارة وتسيير  و ممارسة النشاط الاقتصادي و التنافس فيما بينهم .
دور الدولة : تدني دورها في التدخل بالاقتصاد .
ميزاته :
قدرته على التجدّد و الاستمرار.            قابليته للاصلاح .
انواعه :
الرأسمالية التجارية.        الرأسمالية الصناعية.        رأسمالية الدولة.       4ـ الرأسمالية المالية.       
مناطق الانتشار :
الولايات المتحدة الامريكية.       أوروبا الغربية ( بريطانيا- فرنسا ).
الاستمرار( الوجود الحالي )  : لايزال مستمرا.

عيوبه :
ظهور الازمات الاقتصادية.       سوء توزيع الثروة.
س : ما الأسس التي  يقوم  عليها النظام الرأسمالي ؟
الملكية الخاصة لعناصر الانتاج.
الحافز الشخصي الذي يقوده باعث الربح.
الحرية الاقتصادية للافراد في ادارة و تسيير و ممارسة النشاط الاقتصادي و التنافس فيما بينهم.
تدني دور الدولة في التدخل بالاقتصاد.
س : ما ميزات النظام الاقتصادي الرأسمالي؟ ( وزارة )
قدرته على التجدّد والاستمرار ، وقابليته للأصلاح.
س : ما النظام الاقتصادي الذي يمتاز بالقدرة على التجدّد والاستمرار والقابلية للأصلاح ؟ ( وزارة ) النظام الرأسمالي.
س : ابحث في  النظام الاشتراكي ( الاقتصاد المخطط مركزياً ) من حيث :
الملكية ، دور الدولة في الاقتصاد ، ميزاته ، أنواعه، مناطق الانتشار ، الاستمرار ( الوجود الحالي ) ، عيوبه .
الملكية : يقوم على سيادة الملكية العامة ( ملكية الدولة ) لعناصر الانتاج وإلغاء الملكية الفردية .
دور الدولة في الاقتصاد : سيادة دور الدولة في اتخاذ القرارات الاقتصادية مثل: ( الانتاج – التوظيف – التوزيع ) ، و سيادتها على عناصر الإنتاج.
مناطق الانتشار:
الاتحاد السوفيتي ( سابقا ).       2ـ دول أوروبا الشرقية .
الاستمرار ( الوجود الحالي )  : انهار في نهاية القرن العشرين مع انهيار الاتحاد السوفيتي .
عيوبه :
ضعف الحوافز الشخصية .     ضياع الحريات
س: ابحث في  النظام الاقتصادي المختلط من حيث :
خصائصه  ، دور الدولة.   
خصائصه :
وجود قطاع عام تديره الحكومة .                     حضور واضح للمستهلكين و المنتجين .
دور الدولة :
تمتلك الدولة قطاعات اقتصادية أو جزء منها.      تقوم بوضع سياسات اقتصادية لها أثرها في السوق .
س : اذكر  عناصر او عوامل الانتاج.
الأرض .           رأس مال.               الارادة.          4ـ العمل.
س : وضّح المقصود بالمفاهيم والمصطلحات الآتية : ( وزارة )
1ـ النظام الرأسمالي ( اقتصاد السوق الحر ) : نظام اقتصادي يقوم على الملكية الفردية لعناصر الانتاج والحافز الشخصي الذي يقوده باعث الربح و الحرية الاقتصادية للافراد في ادارة و تيسير و ممارسة النشاط الاقتصادي و التنافس فيما بينهم مع تدني دور الدولة في التدخل في الامور الاقتصادية.
2ـ النظام الاشتراكي ( الاقتصاد المخطط مركزياً ) : نظام اقتصادي يقوم على أساس سيادة الملكية العامة لعناصر الانتاج و الغاء الملكية الفردية و سيادة دور الدولة  وجهاز التخطيط في اتخاذ القرارات الاقتصادية مثل : الإنتاج والتوظيف والتوزيع.
3ـ النظام الاقتصادي المختلط : نظام اقتصادي  يجمع بين النظام الرأسمالي و النظام الاشتراكي أي أن الدولة تمتلك قطاعات اقتصادية او جزءاً منها أو أنها تقوم بوضع سياسات اقتصادية لها اثرها في السوق بينما يكون لقرارات المستهلكين والمنتجين أثر مماثل في السوق ذاته أو قطاعات اقتصادية اخرى.
س : أعطِ أسباب كل من الآتي:  
1ـ يُعتبر النظام الاقتصادي في الاسلام من أقدم الانظمة الاقتصادية.                                                                                                           
لأنه استمد أصوله من التعاليم الاسلامية .
2. النظام الاقتصادي في الاسلام يعمل على التوازن بين مصالح الفرد و الجماعة.
لتأمين ما يحتاج اليه الناس في أمورهم المعيشية دون استغلال جهود الاخرين.
3ـ النظام الاقتصادي في الاسلام لم يجعل في المنافسة الاقتصادية وسيلة لطغيان طبقة على اخرى.
لأنه يعمل على التوازن بين مصالح الفرد و الجماعة لتأمين ما يحتاج اليه الناس في امورهم المعيشية دون استغلال جهود الاخرين.
4ـ النظام  الاقتصادي في  الاسلام يمنع تركّز الثروة في ايدي فئة من الأشخاص.
لأنه لا يجوز أن يكون المال متداولاً بين فئة من المجتمع تستأثر بخيرات الامة.
س : اذكر أهم الأسس التي يقوم عليها النظام الاقتصادي الاسلامي او س : بيّن الاسس التي يقوم عليها النظام الاقتصادي الاسلامي.( وزارة )
تحقيق العدالة الاجتماعية.
حفظ التوازن الاقتصادي.
منع تركيز الثورة في أيدي فئة من الاشخاص أي لا يجوز أن يكون المال متداولاً بين فئة من المجتمع تستأثر بخيرات الامة.
س : ما نظرة كل من النظام الرأسمالي و النظام الرأسمالي و النظام الاشتراكي و النظام المختلط الى الملكية ؟
1ـ النظام الرأسمالي : الملكية الخاصة ( الفردية ) لعناصر الانتاج و الحافز الشخصي يقوده باعث الربح.
2ـ النظام الاشتراكي : الملكية العامة ( للدولة ) لعناصر الانتاج وإلغاء الملكية الفردية.
3ـ النظام المختلط : يجمع بين الملكيتين العامة و الخاصة أي أن الدولة تمتلك قطاعات اقتصادية أو جزءاً منها.
س : قارن بين النظام الاقتصادي الإسلامي و النظام الرأسمالي و النظام الاشتراكي من حيث : ( وزارة )
أ ـ نظرة كل منهم إلى الفرد والجماعة.
ب ـ العيوب.
وجه المقارنة
النظرة إلى الفرد و الجماعة
العيوب
النظام الرأسمالي
جعل الفرد هدفه و قدمه على المجتمع و أعطاه الحرية في ممارسة النشاطات الاقتصادية .
ظهور الأزمات الاقتصادية.
سوء توزيع الثروة.
النظام الاشتراكي
جعل المجتمع هدفه و قدمه على الفرد.
ضعف الحوافز الشخصية.
ضياع الحريات.
النظام الاقتصادي     الإسلامي
لم يجعل في المنافسة الاقتصادية وسيلة لطغيان طبقة على أخرى لأنه يعمل على التوازن بين مصالح الفرد و الجماعة لتأمين ما يحتاج إليه الناس في أمورهم المعيشية دون استغلال .

   لا يوجد عيوب


س : قارن بين النظام الاقتصادي المختلط و النظام الرأسمالي و النظام الاشتراكي من حيث : ( وزارة )
الملكية ،  موقف ( دور ) الدولة ،  مكان الانتشار.
وجه المقارنة
النظام الرأسمالي
النظام الاشتراكي
النظام المختلط
الملكية
الملكية الخاصة ( الفردية ) لعناصر الانتاج و الحوافز الشخصية.
الملكية العامة ( للدولة ) لعناصر الانتاج و الحوافز الشخصية.
تجمع بين الملكيتين العامة و الخاصة أي أن الدولة تمتلكك قطاعات اقتصادية أو جزءا منها.
موقف الدولة
( دور الدولة )
تدني دور الدولة في التدخل في الاقتصاد
سيادة دور الدولة في اتخاذ القرارات الاقتصادية
الدولة تمتلك قطاعات اقتصادية او جزءا منها أي تقوم بوضع سياسات لها أثر في السوق بينما يكون للقطاع الخاص أثر ايضا في السوق بقرارته.
مكان الانتشار
الولايات المتحدة الأمريكية
أوروبا الغربية ( بريطانيا و فرنسا)
الاتحاد السوفيتي ( سابقا).
دول أوروبا الشرقية .
          الدول العربية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق