الأربعاء، 20 مايو، 2015

مكونات نظام المعلومات التسويقية



مكونات نظام المعلومات التسويقية
System Information of Marketing(SIM) contains
مقدمة: يقصد بمكونات نظام المعلومات التسويقية ,الأنظمة الفرعية المكونة له اعتماداً علي مفهوم نظرية النظام الذي يقتضي بإمكانية تجزئة النظام الواحد إلي عدد من الأنظمة الفرعية المتكاملة تبعاً لمعايير مختلفة, فهناك بعض الكتاب يرون أن نظام المعلومات التسويقية يتكون من( الأفراد,المعدات ,والإجراءات)لغرض جمع وتصنيف وتوزيع المعلومات المطلوبة في الوقت المطلوب وبالدقة المطلوبة لصانعي القرار التسويقية.
*- ويري (وليم دون كينج) بان الأنظمة الفرعية لنظام المعلومات التسويقية كما يلي: ( العمليات الداخلية , المستهلكون, التصور , المستهلكون المتوقعون, الغايات والسياسات ,المنافسة , العوامل التنظيمية , التشريعات الحكومية ,التنبؤ, قياس التكلفة والمنفعة, الاستخبارات ,.. ).
*- أما (كوتلر) فقد ذهب إلي ذكر الأنظمة الفرعية التالية لنظام المعلومات التسويقية:
1-  نظام المحاسبة الداخلية.2- نظام الاستخبارات التسويقية.3- نظام البحوث التسويقية.4- نظام علم إدارة التسويق.
*- ويري الدكتور (بسطامي) أن الأنظمة الفرعية تتمثل كما يلي :(1- نظام الاستخبارات التسويقية.2- بنك البيانات3- بنك القياس والتحرير الإحصائي.4- بنك النماذج.5- بحوث التسويق.6- نظام التقارير والعرض ).
والشكل التالي يبين نظام المعلومات التسويقية:
*** نظام البحوث التسويقية
أولا: مفهوم نظام البحوث التسويقية: ظهر نظام  بحوث التسويق لأول مرة في بداية القرن العشرين نتيجة للثورة الصناعية التي أدت لخلق ظاهرة الإنتاج الواسع النطاق ,وما ترتب علي ذلك من إغراق السوق بالسلع ومن ثم حدوث الفجوة بين المنتج والمستهلك ,التي استلزمت وجود وسيلة لسد الفجوة ,فكانت بداية فكرة بحوث التسويق.
*- عرف (دوفشك) بحوث التسويق علي أنها" مجموعة من الوسائل المعقدة والمتخصصة والتي تزود متخذي القرارات بالمعلومات الضرورية لاتخاذ القرارات المناسبة بخصوص المشاكل التي تعترض عملهم".
*- عرفت جمعية التسويق الأمريكية بحوث التسويق علي أنها" الأسلوب المنظم في جمع وتسجيل وتحليل البيانات الخاصة بالمشاكل المتعلقة بتسويق السلع والخدمات".
إذن تفيد بحوث التسويق في توفير المعلومات التي تمكن من اتخاذ القرارات بصورة غير منتظمة والتي تعكس مشاكل تواجه المؤسسة من وقت لأخر أو قرارات تحتاج إلي جمع معلومات للمساعدة في اتخاذ القرارات مثل( تقديم منتج جديد إلي السوق) وهي الوسيلة التي تربط بين المستهلكين والعملاء بمتخذ القرار التسويقي في المؤسسة .
ثانيا : مجالات بحوث التسويق: إن مجالات بحوث التسويق متعددة ومختلفة حيث تشمل( بحوث المنتوج( سلعة ,خدمة,..) ,بحوث المستهلك , بحوث الترويج ( الإعلان , البيع الشخصي...) , بحوث منافذ التوزيع ,بحوث التكاليف التسويقية,..الخ).وفيما يلي شرح مختصر لمجالات بحوث التسويق:
1)بحوث المستهلك : وتهدف إلي توفير المعلومات عن خصائص المستهلكين المتمثلة (بالجنس , العمر, مستوي الدخل , المهنة,الحالة الاجتماعية, والتوزيع الجغرافي) فضلاً عن المعلومات الخاصة بسلوكية الشراء المتمثلة بالعادات والدوافع ونمط الاستخدام..الخ.
2)بحوث المنتج : وتنصب علي توفير المعلومات الخاصة بمدي تلبية المنتج لحاجات المستهلك ورغباته من حيث الجودة والسعر والحجم واللون وطبيعة العبوة وطريقة الاستخدام..الخ.
3)بحوث الترويج : وتنقسم إلي:
- بحوث الإعلان : وتهدف إلي توفير المعلومات الخاصة بأنواع الإعلانات والوسائل المستخدمة في الإعلان ,وتصميم الرسالة الإعلانية ووقت الإعلان وتكلفته ومدي ملائمة الإعلان مع طبيعة السلعة المعلن عنها.
- بحوث البيع : تنصب هذه البحوث علي تهيئة المعلومات الخاصة برجال البيع ومؤهلاتهم والمهام الملقاة علي عاتقهم وكفاءتهم.
- بحوث منافذ البيع : تهدف إلي توفير المعلومات عن منافذ التوزيع التي تعتمد عليها المنظمة وكفاءة وفاعلية هذه المنافذ واحتمالات توسيعها أو تقليصها مستقبلاً وهامش العمولة المدفوعة...الخ.
- بحوث التكاليف التسويقية: وتهدف إلي حصر التكاليف التسويقية المباشرة والغير مباشرة وخاصة للحملات الترويجية لتحديد مدي كفاءة هذه الحملات من حيث مقابلة التكاليف بالإيرادات الناتجة عن هذه الحملات.
ثالثا: أنواع البحوث التسويقية:اجمع اغلب المختصين في بحوث التسويق علي وجود ثلاثة أنواع من البحوث التسويقية التي تتحدد في ضوئها الطرق المعتمدة في جمع البيانات المطلوبة وهي كما يلي:
1- البحوث الاستطلاعية : وتعتمد علي جمع البيانات عن طريق الملاحظة للأشخاص والمجموعات ذات العلاقة ,واستطلاع أرائهم وملاحظاتهم في موضوع الدراسة.
2- البحوث المسحية أو الوصفية: وتستخدم معظم المنظمات هذه البحوث للحصول علي المعلومات الخاصة بالزبائن,ومعتقداتهم ,وحاجاتهم ورغباتهم,وأذواقهم وقناعاتهم وغيرها من المعلومات المهمة في إطار مسح المجتمع العام,وهذه البحوث من الأكثر استخداماً للحصول علي معلومات عن الظاهرة التسويقية المدروسة,من خلال معرفة استجابات المجيبين عن أسئلة الاستبيان المعد لهذا الغرض,أو من خلال شبكات الانترنت.
3- البحوث التجريبية: وتعد هذه البحوث من أدق واصدق أنواع البحوث عملياً ,ويتم فيها اختيار مجموعات متناظرة من المتغيرات الرئيسية وقيم معالجة كل منها مختلفة بعد التحكم في عامل الزمن ,لمعرفة علاقة السبب بالنتيجة بين متغيرات الظاهرة المدروسة للوصول لاستنتاجات سليمة يمكن اعتمادها في صنع القرارات التسويقية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق