الثلاثاء، 19 مايو، 2015

صياغة الإستراتيجية على مستوى المنظمة



صياغة الإستراتيجية على مستوى المنظمة

تطبيق تحليل SWOT (تحليل عناصر القوة والضعف والفرص والتهديدات )
  إن الخطوة الأولى في صياغة الخطة الإستراتيجية على مستوى المنظمة هو في إجراء تحليل SWOT  بعد الانتهاء من عمليات تحليل وتشخيص العوامل الحيوية ذات الأهمية القصوى .
تحليل SWOT   هو أداة مفيدة لتحليل الوضع العام للمنظمة على أساس عناصر القوة والضعف والفرص والتهديدات ، ويوضح الجدول التالي مجموعة متنوعة من الأوجه الرئيسية بالبحث والتدقيق عند تنفيذ مدخل SWOT   في التحليل 
التحليل الداخلي
عناصر الضعف
عناصر القوة
عدم وضوح التوجه الاستراتيجي
الموقف التنافسي المتدهور
تسهيلات مهملة للعملاء
نقص الموهبة والخبرة الإدارية
معدل انجاز ضعيف في تنفيذ الخطط
المعاناة من المشاكل العملية الداخلية
عدم القدرة على تحويل المتغيرات الضرورية في الإستراتيجية
الكفاءة المميزة
المصادر المالية المتاحة
مهارات تنافسية جيدة
معرفة جيدة بالمشترين
قيادة جيدة للسوق
النوعية العالية للمنتجات
إمكانية متاحة لإجراء تحسينات على المنتجات
التحليل الخارجي
التهديدات
الفرص
احتمال دخول منافسين جدد
زيادة مبيعات المنتجات البديلة
نمو بطيء في السوق
سياسات سعرية مناوئة
زيادة الضغوط التنافسية
نمو قوة المساومة للعملاء والموردين
تغير أذواق وحاجات المستهلكين
الدخول إلى أسواق جديدة في السوق
إضافة إلى خط المنتج
تنوع المنتجات ذات العلاقة
إمكانية التكامل العمودي
نمو أسرع في السوق
العمل مع شركاء استراتيجيين في ميدان الصناعة
 
عناصر القوة في المنظمات تتمثل بصورة جوهرية باقتدار وكفاءة التنظيم والقدرة على الحركة وتحقيق أفضل الانجازات الصناعية الاقتصادية
عناصر الضعف تعني ضعف القدرة على صنع القرار المناسب في ضوء تحليل إمكانيات وموارد المنظمة
أما التهديدات هي الأحداث المحتملة والمعقولة التي إذا ما ظهرت تسبب ضرر حقيقي للمنظمة .
أما الفرص فهي وقائع موجودة في مكان معين من السوق خلال فترة زمنية محددة والتي تنتج فوائد مادية وغير مادية للمنظمة إذا تم استثمارها على الوجه الصحيح .
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق