السبت، 2 مايو، 2015

مياه فوقية بحيرة طبريا ومياه الفيضانات



قضايا البيئة
مياه فوقية - بحيرة طبريا ومياه الفيضانات

بحيرة طبريا - معلومات عامة

تعتبر بحيرة طبريا البحيرة العذبة الأكثر انخفاضا في العالم، وهي تشكل 6%  من مجموع مساحة حوض تخزين المياه في منطقة طبريا، والذي يحده من جهة الشمال حوض تخزين المياه الخاص بالليطاني، ومن الجهة الجنوبية الشرقية حوض اليرموك وروافد الرقاد، ويحده من الجهة الغربية جبال ميرون ونفتالي.
تبلغ مساحة حوض تخزين المياه 2730 كيلومتر مربع، منها 2070  كيلومتر مربع و- 600 كيلومتر مربع ضمن مساحة لبنان. وتعتبر بحيرة طبريا مصدراً رئيسياً لمختلف المستهلكين في القطاع المنزلي، الزراعي والصناعي. في سنة ماطرة متوسطة، توفر بحيرة طبريا حوالي ثلث المياه
معطيات عامة (طبقا لمعطيات مفوضية المياه) 
العرض    12 كم
الطول     21 كم
محيط شواطئ بحيرة طبريا      57 كم
المساحة   165 كم مربع
حجم المياه القابلة للتخزين 710710 مليون متر مكعب
الخط الأحمر العلوي  208.80- متر تحت سطح البحر
الخط الأحمر السفلي  213- متر تحت سطح البحر
أقصى عمق     44 متر
متوسط العمق   25 متر
حجم المياه المخزنة في أعلى منسوب  4,300 مليون متر مكعب
حجم المياه المخزنة في أدنى منسوب  3,600 مليون متر مكعب
 حوض التصريف الخاص ببحيرة طبريا يجلب اليها ما معدله نحو مليار متر مكعب من المياه في كل عام، يتبخر منها حوالي 300 مليون متر مكعب من الماء، ويتم استغلال حوالي 250 مليون متر مكعب في الجليل، الجولان وغور الأردن، بينما تضخ شركة "مكوروت" عبر مشروع المياه القطري الذي يخدم أكثر من أربعة ملايين نسمة ، حوالي 450 مليون متر مكعب من المياه. عشرات ملايين الأمتار المكعبة من المياه يتم استهلاكها في إسرائيل من قبل جمعيات المياه وحوالي 20 مليون متر مكعب مياه ينابيع مالحة، التي تنبع من بحيرة طبريا، يتم ضخها إلى قناة المشروع القطري للمياه المالحة.
إن كمية المياه المستخرجة من طبريا والتي يمكن الاعتماد عليها من أجل تخطيط عملية تزويد المياه-المخزون التفعيلي، تصل اليوم إلى 700 مليون متر مكعب في السنة ويتم تعريفها طبقا للمستوى الأقصى والأدنى:
مستوى الحد الأدنى (الخط الأحمر) والمسموح به حسب النظم هو 213 متر تحت سطح البحر. إن أي إنخفاض تحت هذا الخط قد يؤدي إلى اضطراب في توازن الأملاح، الثروة السمكية والنباتات في بحيرة طبريا. في سنوات الجفاف يقرر مفوض المياه، وفق حالة مخازن المياه، اذا كان سيخفض الخط الأحمر إلى فترة محدودة.
مستوى الحد الأعلى يبلغ 208.90 مترا. وهو معطى طبيعي غير قابل للتغيير، فوقه تنساب المياه وقد تؤدي إلى غمر المساحات المحيطة ببحيرة طبريا.

على ضوء قطاع المياه في الدولة وبتوجيه من مفوضية المياه، أمر مفوض المياه في العام 2002 بخفض مستوى الحد الأدنى في بحيرة طبريا إلى 214 مترا، لفترة محدودة. في بداية شتاء 2002، وصل منسوب المياه إلى 214.42 مترا. ولم يتم من قبل قياس مثل هذا المنسوب للمياه!

عادة ما تكون جودة مياه بحيرة طبريا جيدة. وتتلخص اليوم معالجة المياه بترسيب مادة عالقة (خصوصا في الشتاء والربيع) وإضافة الكلور للتطهير. ومن أجل التقيد بمتطلبات متطورة أكثر بخصوص جودة المياه، سيتم العمل على إنشاء منشأة لتصفية المياه. وسوف تؤدي هذه المنشأة إلى التقليل من تعكر المياه، وإلى تحسين جودتها الميكروبيولوجية وتخفيض نسبة الكلور غير المرغوبة.

مياه الفيضانات
يوجد منشآت كثيرة بجميع أرجاء البلاد لاحتواء مياه الفيضانات واستغلالها للري أو لادخالها الى باطن الأرض لزيادة المياه الجوفية. يبرز من بينها مصانع نحالي منشيه، الذي يستوعب مياه جداول نهر التماسيح ويخزنها قرب قيسارية، ومنشأة وادي شيكمه، الذي يستوعب مياه جداول مجاورة قرب أشكلون. تصل كمية المياه من هذه المصادر الى نحو 70 مليون متر مكعب.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق