الجمعة، 8 مايو، 2015

الشرطة المجتمعية



الشرطة المجتمعية
س :عرّف الشرطة المجتمعية. ( وزارة )
هي فلسفة و إستراتيجية منظمة تروج للشراكة بين رجل الشرطة و المجتمع المحلي، تقوم هذه الشراكة على أن والمجتمع الشرطة و المجتمع ككل يجب أن يعملوا يدا بيدا ليتم حل كثير  من المشاكل المعاشرة و بهذا تكسب الشرطة ثقة المواطن كاملة و تحفزه لمواجهة الجريمة قبل وقوعها.
س :  ما مبررات الشرطة المجتمعية ؟
اتساع دائرة نشاطات ومهام الشرطة و الأمن و التطور الاقتصادي و تغيّر أنماط الحياة و تزايد عدد السكان.
واجبات الشرطة المجتمعية
س: اذكر واجبات الشرطة المجتمعية. ( وزارة )
التعاون مع المؤسسات الرسمية و الأهلية لمساعدة الحالات الإنسانية للعائلات التي تعاني من الفقر أو المرض أو التفكك الأسري.
معالجة المشاكل الأمنية التي يمكن حلها بالطرق الودية و الحدود التي يسمح بها القانون.
مشاركة المجتمع المحلي في : المناسبات و الأعياد  الدينية و الوطنية .و إشراك المجتمع المحلي في القيام بمبادرات لخدمة المنطقة مثل : تشجيع الطلاب و النوادي الرياضية و أصحاب المحلات للقيام بأية برامج لخدمة المنطقة.
تعزيز ثقة المواطن بالشرطة المجتمعية و خلق وعي للجميع بدورها و أهميته و تحصين الأشخاص  من أن يكونوا ضحايا للجريمة و المجرمين.
بناء قاعدة معلومات شاملة عن المجتمع المحلي.
جمع المعلومات عن ظواهر الجريمة و أية آفات و أخطار اجتماعية في منطقة الاختصاص و عن الأشخاص المعتادين على ارتكاب الجرائم و مخافة القانون و تمريرها إلى الجهات المعنية و ذلك بهدف خفض نسبة الجريمة  في المجتمع و مواجهتها.
 العمل مع المؤسسات الرسمية و الأهلية لمساعدة المجتمع المحلي في إيجاد الحلول المناسبة للمشاكل التي تواجهه سواء في الجانب الأمني أوالصحي أو الاجتماعي أو البيئي ( علل ) ، وذلك بهدف تنمية روح التعاون و المسؤولية  الكامنة بين أفراد المجتمع المحلي و رجال الشرطة. 
س : علل : شهد التنظيم الهيكلي لمديرية الأمن العام في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني.
ليُلبي المستجدات على الساحة الأمنية.


س : اذكر النماذج الأمنية التي تعتبر وسائل و أدوات تطبيق الشرطة المجتمعية.
المحطات الأمنية ( وزارة ) : هي نقاط متقدمة حديثة تقوم بكافة الواجبات الأمنية و المرورية و الاجتماعية و الإنسانية بهدف نشر الأمن و الطمأنينة لمستخدمي الطرق الخارجية من المواطنين و السياح و غيرهم كما تهدف إلى الحد من الحوادث المرورية.
أعوان المرور ( وزارة ) : و هم أعضاء من المواطنين المتطوعين و غالبيتهم أعضاء في الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق ممن يتوافر لديهم الحس الوطني و درجة من الثقافة و العلم الملتزمين بقواعد آداب و قوانين السير و لديهم الرغبة الأكيدة لخدمة مجتمعهم و ممن تتوفر فيهم صفات النزاهة و الحيادية و الموضوعية و لهذا أُطـــــلق عليهم اسم ( أعوان المرور ).
الجمعية الأردنية للوقاية من حوادث الطرق : تأسست عام 1975 م و تساند جهود الأمن العام في نشر التوعية المرورية بين المواطنين و إعداد البحوث و إقامة الندوات الكفيلة بإيجاد آليات عمل للحد من الحوادث المرورية.
جمعية أصدقاء الشرطة : تأسست هذه الجمعية بتاريخ 25/3 / 1984 م و تعلق مديرية الأمن العام أهمية كبيرة على دورات أصدقاء الشرطة بهدف حفز المواطنين على التعاون مع رجال الأمن العام و قد عقدت العديد من الدورات بهذا.
المجالس الأمنية المحلية :  في المراكز الأمنية و اللجنة الوطنية العليا لمكافحة الجريمة كفلسفة شرطية و التي انبثقت عن فكرة الأمن الشامل.
الأكواخ الأمنية ( وزارة ) : و هي حلقة وصل متممة لعمل المراكز الأمنية تم نشرها داخل محافظات ومدن المملكة لقربها من المواطن في الشوارع و المحلات التجارية. و لبث روح الطمأنينة في نفوس المواطنين و تقديم الخدمة الأمنية و المجتمعية لهم بالسرعة الممكنة، و هي على أهبة الاستعداد بكل الأوقات و الظروف.
س : ما أبرز التطورات التي شهدها جهاز الأمن العام في عهد جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ؟
إدارة الشرطة البيئية ( وزارة ) : استخدمت كتوجه وطني لحماية الوضع البيئي في الأردن، ووضع حد للانتهاكات البيئية بكافة إشكالها إضافة إلى الحد من تزايد خطر الملوثات البيئية.
إدارة مراكز الإصلاح و التأهيل : استحدثت مراكز إصلاح و تأهيل جديدة لتأخذ بفلسفة إصلاح النزلاء التي دعت اليها نظريات الدفاع الاجتماعي .
إدارة حماية الأسرة ( وزارة ) : استحدثت هذه الإدارة المتخصصة للمحافظة على ترابط الأسرة كلبنة أساسية في بناء المجتمع في عام  1997م     و هي أول إدارة متخصصة في الشرق الأوسط لمعالجة قضايا الأسرة ، ضمن طابع أسري و جو من الراحة النفسية ، و تشكل هذه الإدارة نموذجاً أردنياً متميزاً في العمل التشاركي ما بين مديرية الأمن العام و عدد من المؤسسات الحكومية و الأهلية ذات العلاقة ترسيخاً لنهج (الشرطة المجتمعية).
إذاعة أمن FM ( وزارة ) : تمَّ انجاز إذاعة أمن لتكون مرحلة جديدة من مراحل تطوير و بناء العلاقة الأكيدة بين جهاز الأمن العام و المواطنين و ليكون المواطن شريكاً فاعلاً لجهاز الأمن تحقيقاً لمفهوم ( الأمن للجميع ).
  وحدة أمن و تشجيع الاستثمار : أنشئت عام 2006م في مديرية الأمن العام بهدف دعم و تشجيع الاستثمار في الأردن باعتباره أولوية إستراتيجية ، مما انعكس إيجاباً على المستثمرين و تسهيل معاملاتهم.
  متحف و صرح شهداء الأمن العام ( وزارة ) : افتتح هذا المتحف في عهد جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين 2001م تكريماً للشهداء و إجلالاً للتضحية و الفداء ، و اقيم هذا المتحف و الصرح تعريفاً للمواطنين بسيرة جهاز الأمن العام منذ تأسيسه و المراحل و التطورات التي مر بها و ما وصل اليه اليوم من قوة و حداثة.
 7ـ إدارة ترخيص السواقين و المركبات : حصلت على الجائزة الذهبية في المركز الأول لعام  2005م عن مشاركتها في جائزة الملك عبد الله الثاني لتميّز الأداء الحكومي و الشفافية كما حصلت إدارة السير على نفس الجائزة عن طريق مشاركتها في أفضل انجاز للعام نفسه. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق