السبت، 2 مايو، 2015

نص الماء اساس الحياة لعباس الجراري



نص الماء اساس الحياة لعباس الجراري
أهمية الماء في المنظور الإسلامي.
النص الذي بين أيدينا عبارة عن مقالة تندرج ضمن المجال السكاني .
الفكرة العامة للنص تتمحور حول الأهمية الكبرى التي يحظى بها الماء في الحياة المعاصرة، والاستعمال غير الرشيد للإنسان له.إيلاء الإنسان الماء أهمية بالغة منذ الأزل. كل الديانات السماوية أبرزت قيمة الماء وحثت على المحافظة عليه.
      ومن ثم كان للماء في الرؤية الإسلامية موقع متميز، يلخصه القرآن الكريم في قوله عز وجل: "وجعلنا من الماء كل شيء حي"(1) ؛ ويجليه مفصلاً وبشكل واضح من خلال حديثه عن ماء الإنسان المتمثل في "النطفة"، ثم الماء الذي ينزله سبحانه وتعالى "مبـاركـًا" من السماء، فيتوسل به الناس لإشباع شتى حاجاتهم وقضاء مختلف أغراضهم.

      وفي هذا السياق، أورد الكتاب العزيز ذكر الماء في ثلاث وستين آية، إضافة إلى آيات أخرى كثيرة تحدث فيها عن البحار والسيول والطوفان، وعن المطر وكيفية إنزاله، وعن العيون والأنهار، وما يجري منها في الجنة مما ينعم به الداخلون إليها، حيث يشربون من مائها العذب الصافي، مقابل ما يشربه أهل النار من ماء حميم يقطع الأمعاء.
      ولهذه المكانة التي للماء في الإسلام، فقد قامت حضارته وثيقة الارتباط به، إذ كان المسلمون - على غرار الذين سبقوهم في حضارات أخرى - ينشئون المدن ويقيمون العمران، قريبًا من الوديان ومنابع الماء، وحيث تكثر الآبار والعيون.

      وتيسيرًا منهم لوجود الماء في كل وقت، حتى حين تشح الأمطار، لاسيما ما يحتاج منه للشرب والسقي والتوضؤ والاغتسال، فإنهم لجأوا إلى شق الأنهار وحفر الترع، وبناء الخزانات والسدود، وجر القنوات، وتنظيم شبكات التوزيع، واتخاذ الحمامات والمتوضآت والسقايات العمومية في كل حي، مع العناية بالسقائين المعروفين في المغرب بـ "الگـرابـة". وهم الذين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق