الأربعاء، 13 مايو، 2015

نص حوادث السير



وســــائق بــظــــلام اللـــيل مـنــدفع ۩۩۩ مل المسير ومنه الجــفــن نــعـسان
تــســـيــر بــرقــا بــأحلام مجــنــحة ۩۩۩ ولا بفكرك   للأخـــطــار حـســبان
فإن زلـقت فـوحــش الــمــوت منـــتظر ۩۩۩ وإن سهوت فوحش الموت يقـــظـان
ســـر أي درب ولكن دونــما تـــعــب ۩۩۩ ولا نعاس، فــإن النــوم ســلــطان
وإن شــعـرت بـضـيـق حــل أو كــســل ۩۩۩ قف لا تتـابع، فطول الســير خسران
كن هـادئا في الـطـريـق، لا تـكـن بـطلا ۩۩۩ ما في السياقـة أبــطـال وشــجــعان
ليـس المـهـارة طــي الــدرب مــندفـعـا ۩۩۩ فــلـلــــسياقـة أخـلاق وأركــــان
يـا من تـسـوق بـهـذي الـنـاس حـافــلـة ۩۩۩ إن التســارع وقـــت اللـيـل خـوان
ويـلاه ويلاه إن زاغــــت وإن صـدمــت ۩۩۩ للـمـوت تظـــهـــر أشكال وألــوان
كم في الـتصادم مـن رعـب وكم يـبسـت ۩۩۩ مــن الــحــوادث أطــراف وأبدان
غزوان حجازي، حديث السنابل، الطبعة الثانية، (1986)، مطبعة المعارف الجديدة بالرباط، ص: 187 - 188 (بتصرف).
.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق