السبت، 16 مايو، 2015

عملية اتخاذ القرارات



عملية اتخاذ القرارات


العملية الأساسية في اتخاذ القرارات وماهية مشكلة القرار:
ــــــــــــــــــــــــــــــ

إذا كنت شخص مسؤول عن اتخاذ القرار يجب عليك أولا أن تحدد ما لديك من أهداف، ثم تقوم بتحديد المشكلة التي تواجههك تحديداً دقيقاً، ضع تصوراً للحلول الممكنة وقم باختيار أفضلها، وأخيراً نفذ القرارت التي اتخذتها. أي أن عملية اتخاذ القرارت ببساطة
وقبل أن نخوض في عملية اتخاذ القرار والبيئات المختلفة التي يتم فيها اتخاذ القرار يتعين علينا أن نعرف ما هي مشكلة القرار؟
يعبر عن مشكلة القرار بتلك المشكلة التي تنحصر الإجابة عليها بنعم أو لا. وفي المنشأة تتمثل مشكلة القرار في الانحراف عن الهدف المحدد أو هي حالة من عدم التوازن بين ما هو كائن وما يجب أن يكون. فقد لا تنحصر عملية صنع القرار في وجود مشكلة أو مشاكل معينة يتعين البحث فيها واتخاذ قرار بشأنها، لذا فإن عملية اتخاذ القرار تتطلب أن نوجه وباستمرار عدة أسئلة نحاول إيجاد الاإجابة الصحيحة لها، مثل:-
-        هل هناك فجوة ما بين الموقف الحالي للمنشأة و الموقف المستهدف؟
-        هل يدرك متخذ القرار معنى ومضمون هذه الفجوة؟
-        هل لدى متخذ القرار الرغبة و الحافز الكافي لاتخاذ قرار بهذا الشأن؟
-        هل لديه الإمكانيات اللازمة لتقليص هذه الفجوة؟
وهذه الأسئلة تمثل الحالات التي يكون فيها متخذ القرار مطالب بالتفاعل مع الموقف أو الفجوة القائمة أو المشكلة التي تتطلب الحل، والإجابة على السؤال تقود إلى السؤال الذي يليه في تتابع وتسلسل ليشكل الإطار العام لعملية اتخاذ القرارات. ويوضح الشكل التالي صورة مبسطة لعملية اتخاذ القرارات والتحديد المسبق لهذه العملية بواسطة الإداري.
إطار التحديد                 

      وجود فجوة                                                        يؤدي إلى

                   إدراك المعنى                                         اتخاذ القرارت

                         أو المضمون

                                             التحفيز على

                                                     التصرف
                                                                          توافر إمكاينات
                                                                             التصرف



إن قيام المدراء باتخاذ القرارات المتعلقة بعملهم والمنشآت التي يديرونها هي من قِبل الأعمال اليومية المتكررة التي يقومون بها وتعد من عمليات التفكير الإنساني الطبيعي، ولكن قرارات الإدارة في الواقع لها أهميتها الخاصة حيث تعتبر المحركات الحقيقية لأداء المنشأة، وهي نقطة الانطلاق نحو انجاز الأهداف المرجوة والمحددة لمدى نجاح المنشأة أو فشلها في تحقيق هذه الأهداف. وتتضمن عملية صنع القرار تصوراً فكرياً ومنطقياً مبنياً على أسس عملية تتلخص في التالي:-
1-     تشخيص البدائل المتاحة أمام الإدارة بشأن المشكلة محل البحث.
2-     تحديد النتائج المتوقعة المرادفة لكل بديل.
3-     تحديد احتمالات وقوع كل نتيجة.
4-     صياغة المعايير الرئيسية لعملية اختيار البدائل.
5-     اختبار البديل الذي يحقق المعايير المتفق عليها من قبل الإدارة والذي يحقق هدف القرار.

ورغم كون الخطوات السابقة هي خطواط أساسية في عملية صنع القرار الإداري إلا أن ظروف البيئة المحيطة هي التي تحدد أي من الخطوات أساسية، فالقرار الذي يُتخذ ضمن توافر تام للمعلومات الخاصة بالمتغيرات المتعلقة بنشاطات المنشأة يكون في بيئة تعرف ببيئة التأكد.  ولكن يجدر بنا أن نشير إلى أن الواقع المعاصر والمعقد في متغيراته واتجاهاته على الرغم من الثورة المعلوماتية الهائلة وتطور أساليب تحليل المعلومات والتنبؤ بالاتجاهات المستقبلية يصعب معه سيادة بيئة التأكد. فعملية اتخاذ القرار في المدى القصير تميل إلى بيئة التأكد بينما لا تكون كذلك في المدى الطويل، وقد عبر مارشال في كتابه "اقتصاديات الأعمال" عن المجال البيئي لقرارات المنشأة في قوله:"اللا تأكد فقط هو المؤكد"Only Uncertainly is Certain .
 
ويوضح المخطط اللاحق مستلزمات عملية صنع القرار واتخاذ القرار الإداري الاقتصادي:-

       مشكلة القرار                                   البحث عن المستلزمات
  1- الإحساس بالمشكلة                                    1- البدائل المتاحة
  2- تحديد عناصر البيئة الخارجية                         2- تجميع البيانات و المعلومات
  3- افتراضات                                            3- العلاقة بين المتغيرات ذات
  4- أهداف                                                         العلاقة
  5- قواعد اتخاذ القرار                                    4- الظرف المتوقع للبيئة
   
                             التقييم
1-  بناء النموذج العلمي.
2-  تحديد اعتبارات نوعية.
3-  تحديد بيئة النموذج (تأكد، مخاطرة، لاتأكد..)
4-   تحديد نتائج كل بديل من البدائل المتاحة.


 
                                          
                                 هل يمكن تحقيق الأهداف؟
        
         لا                                                      نعم
           
   ينتهي الأمر                                             بدء عملية التنفيذ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق