الجمعة، 8 مايو، 2015

دولة القانون و التعددية




أولاً: دولة القانون و التعددية
س : ما المقصود بدولة القانون ؟ ( وزارة )
هي الدولة الديمقراطية التي تلتزم بمبدأ سيادة القانون، وهي التي تستمد شرعيتها و سلطاتها من إرادة الشعب الحرة.، وكذلك هي التي تلزم كل السلطات فيها بتوفير الضمانات القانونية والقضائية لحماية (حقوق الإنسان و كرامته و حرياته الأساسية) التي أرسى الإسلام قواعدها و أكدها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وجميع المواثيق الدولية و الاتفاقيات الصادرة عن الأمم المتحدة بهذا الخصوص.
س : فسّر: تُعتبر الدولة الأردنية أنموذجا لدولة القانون بالمفهوم العصري الحديث للدولة الديمقراطية .
لأنها دولة ديمقراطية، فهي :
 دولة المواطنين مهما اختلفت آراؤهم أو تعددت اجتهاداتهم  و تستمد  قوتها من التطبيق الفعلي المعلن لمبادئ :المساواة،العدل، تكافؤ الفرص  ، وتتيح  المجال العملي للشعب الأردني للمشاركة في صنع القرارات المتعلقة بحياته و شؤونه بما يحقق للمواطنين : الاستقرار النفسي ،الاطمئنان و الثقة بالمستقبل ، والغيرة على مؤسسات الدولة ، والاعتزاز بشرف الانتماء للوطن ، كما تمنح المواطنين الأردنيين الحق في تأليف الأحزاب و التنظيمات السياسية و الانضمام إليها على أن تكون غاياتها مشروعة ووسائلها سلمية و نظمها لا تخالف أحكام الدستور.
س : سمح القانون الأردني بتأليف الأحزاب والانضمام إليها ، ولكن بشروط ، اذكر هذه الشروط ؟ ( وزارة )
 أن تكون غاياتها مشروعة، و نظمها لا تخالف أحكام الدستور، ووسائلها سلمية.
ثانيا: المرتكزات الأساسية لدولة القانون
س: ما المرتكزات الأساسية لدولة القانون ؟( وزارة )
الالتزام بمبدأ سيادة القانون.                                       الالتزام بمبادئ العدالة الاجتماعية.                         
احترام حقوق المواطن الاساسية وحرياته العامة.                    الالتزام باحكام الدستور في أعمال السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية.         
قيام المؤسسات الحكومية في التعامل مع المواطنين على أساس المساواة.   اعتماد أسلوب الحوار الديمقراطي في التعبير عن الرأي.      
ثالثا ً : الديمقراطية
1ـ الديمقراطية مفهومها و أشكالها
س : ما معنى كلمة الديمقراطية ؟ ( وزارة ) و ما مفهومها ؟ وما أشكالها ؟
1ـ أصل الكلمة ومعناها : كلمة يونانية تتألف من مقطعين هما :  demo و تعني الشعب kratos  تعني الحكم ، أي حكم الشعب.( وزارة )
 الحكم الديمقراطي : حكم الشعب للشعب ، سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة.
س : ما المقصود بالحكم الديمقراطي؟ ( وزارة ) حكم الشعب للشعب ، سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة.
أشكال الديمقراطية :
أ ـ الديمقراطية المباشرة.         ب ـ الديمقراطية شبه المباشرة.        ج ـ الديمقراطية غير المباشرة.( النيابية أو التمثيلية ).
أ ـ الديمقراطية  المباشرة :
س : عرّف الديمقراطية  المباشرة.
تسمّى عادة بالديمقراطية النقية ، وهي نظام يصوّت فيه الشعب على قرارات الحكومة ، مثل المصادقة على القوانين أو رفضها ، و تسمّى بالديمقراطية المباشرة لأن الناس يمارسون بشكل مباشرة سلطة صنع القرار من دون وسطاء أو نواب يناوبون عنهم .
س : لماذا كانت الديمقراطية المباشرة نادرة في التاريخ ؟ و هل يمكن تطبيقها في الدولة الحديثة  وهل تصلح لدول يعد سكانها بالملايين ؟
   كان هذا الشكل تاريخياً من أشكال الحكم نادراً نظراً لصعوبة جمع كل أفراد المجتمع في مكان واحد ،أما الآن فنظراً لزيادة أعداد السكان في الدول الحديثة ، فانه من المستحيل تطبيق مثل هذا الشكل من الديمقراطيات ، و لهذا فان كل الديمقراطيات المباشرة تنطبق على المجتمعات صغيرة نسبيا ، و عادة ما كانت تسود في دول المدن ، من الأمثلة على هذه الديمقراطيات دولة مدينة ( أثينا ) القديمة. ( وزارة )
ب ـ الديمقراطية شبه المباشرة :
 س : ما المقصود بالديمقراطية شبه المباشرة ؟
هي صورة وسطى بين كل من الديمقراطية المباشرة غير المباشرة  و يختار الشعب  ممثلين عنه في مناقشة قضاياه و الدفاع عنها مع الاحتفاظ بحق الشعب في المشاركة في القضايا الهامة و تأخذ مشاركة الشعب طابع الاستفاء العام  ، من الأمثلة على ذلك طرح الدستور المصري على الشعب للتصويت عليه  ( الاستفاء الشعبي ). ( وزارة )
ج ـ الديمقراطية غير المباشرة ( النيابية أو التمثيلية ) :
س :  تتبع مفهوم الديمقراطية غير المباشرة . ( النيابية أو التمثيلية )  عبر  التاريخ  و حتى الوقت الحاضر.
عُرف هذا النوع من الديمقراطية في التاريخ القديم : ( وزارة )
ـ تشير قصة بلقيس ملكة سبأ مع قومها عندما جمعتهم للتشاور معهم بشأن كتاب سيدنا سليمان عليه السلام  ( قالت يا أيها الملؤا أفتوني في أمري ما كنت قاطعة أمرا ً حتى تشهدون ) سورة النمل.
ـ كان يجتمع الأشخاص من ذوي الخبرة و الحكمة و الذين يمثلون ( مجلس الملأ ) في مدينة مكة قبل الإسلام  في ( دار الندوة) ليقرروا سياسة المدينة و تسيير شؤونها. وفي الوقت الحاضر فان الديمقراطية النيابية هي :
نظام سياسي يصوّت فيه أفراد الشعب على اختيار أعضاء البرلمان.
  تسمّى النيابية ( علل ) لأن الشعب لا يصوّت على قرارات الحكومة بل ينتخب نوابا  يقررون عنهم.
هي أكثر أنواع الديمقراطيات انتشاراً في العصر الحديث.


س : لماذا يُعتبر الأردن أنموذجاً في تطبيق الديمقراطية النيابية ؟
ظهرت بواكير الممارسة الديمقراطية في الأردن على النحو الآتي :
إصدار  القانون الإساسي عام 1927م و إجراء أول انتخابات تشريعية عام 1929 م و تشكيل الأحزاب السياسية.
 إصدار الدستور الأردني عام 1952م ( المعمول به حالياً ) في عهد جلالة المغفور له الملك طلال بن عبد الله طيب الله ثراه. ( وزارة )
عندما تولّى المغفور له الملك حسين بن طلال طيب الله ثراه سلطاته الدستورية نادى بالديمقراطية في أول خطاب وجهه لشعبه ، إذ قال : ( أن   العرش الذي انتهى إلينا ليستمد قوته بعد الله من محبة الشعب ).
كما اتخذت الديمقراطية شكلاً آخر في عهد المغفور له الملك الحسين بن طلال عندما تشكّل المجلس الوطني الاستشاري ( وزارة ) في عهده عام 1978م و استمر حتى عام 1984م و الذي ضم في تشكيله أبرز رجالات الفكر و الأدب و السياسة في الأردن ( علل ) بسبب تعذّر استمرار الحياة النيابية بعد الاحتلال إسرائيل للضفة الغربية عام 1967م.
كما تجلّت الديمقراطية في أجلى صورها في إقرار الميثاق الوطني عام 1991 م.
 أما جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين فما أن تولى سلطاته الدستورية حتى رفع شعاراً ديمقراطيا ًهاشمياً هو ( على قدر أهل العزم ) الذي      يعني:  أن العزم هو التحدي وهو معيار الجدارة ،و لا فضل لمواطن على غيره الا العزم. ( وزارة )
  يحرص جلالته حرصاً بالغاً على تطبيق بنود الدستور الأردني الذي يرتكز على مبادئ الديمقراطية.
س : ما شكل الديمقراطية المطبق في المملكة الأردنية الهاشمية ؟ ( وزارة ) الديمقراطية غير المباشرة ( النيابية ).
   2ـ ميزات الدولة الديمقراطية
س : اذكر ميزات الدولة الديمقراطية. ( وزارة )
 السلطة التنفيذية مسؤولة أملم ممثلي الشعب عن تنفيذ السياسات العامة.
2ـ  تحقيق المساواة و تكافؤ الفرص بين أفراد الشعب.    
   خضوع السلطتين التشريعية و التنفيذية لرقابة الشعب القضاء.
 تكفل الدولة الديمقراطية سعادة الفرد و الجماعة و تحقيق الحياة الكريمة لهم.
الأخذ برأي الأغلبية و احترام رأي الأقلية.
تكفل الدولة الديمقراطية صون الحرية وفق أحكام القانون.
س : كيف تتحقق مشاركة الشعب في الحكم في الدولة الديمقراطية ؟  الأخذ برأي الأغلبية و احترام رأي الأقلية.
س : ما النتائج الايجابية التي يلتمسها الفرد في الدولة الديمقراطية ؟
تحقيق المساواة و تكافؤ الفرص بين أفراد الشعب.
  تحقيق السعادة للفرد و الجماعة مع الحياة الكريمة.
امتلاك الحرية المشروطة بأحكام القانون.
3ـ مبادرة "كلنا الأردن" تجسيد للمشاركة الشعبية الفعلية في صنع القرار
س : لماذا أطلقت مبادرة كلنا الأردن ؟
أطلق جلالة الملك عبد الله الثاني مبادرة ( كلنا الأردن ) في تموز 2006 م ( علل ) بهدف تأسيس منظور وطني شامل يستند إلى رؤى مشتركة بين مكونات المجتمع الأردني ، عبر مشاركة واسعة و فاعلة ،  وليس في صياغة بنية القرارات  العامة ذات العلاقة بالحراك الوصفي فحسب ، وإنما في تنفيذ هذه القرارات ومتابعتها.

س : كيف حُددت الأولويات الوطنية في إطار مبادرة ( الأردن أولاً ) ؟
من خلال الاجتماع التمهيدي الذي شارك فيه (  750 ) شخصية وطنية تمثّل مختلف القطاعات الرسمية و الشعبية و الشبابية، بالإضافة إلى مؤسسات المجتمع المدني.
تم خلاله تحديد ( 15) أولوية وطنية  أسست للحوارات  و العصف الفكري للمشاركين  في الملتقى من أجل انجاز وثيقة ( كلنا الأردن ). ( وزارة )
س : ما  شروط اختيار الأولويات الوطنية في إطار مبادرة ( الأردن أولاً ) ؟
الإدارة الحرة القائمة على الوعي الكامل.
الإدراك المتكامل لحقيقة بنية كل أولوية من الأولويات التي وقع الاختيار عليها.
ثم ترتيبها و ذلك دون إسقاط الأولويات الأخرى من حساب المشاركين ليتحقق ما يطلع إليه الأردن انطلاقا من واقع يعني تماما إمكاناته و يعبر إلى المستقبل.
إيمان جلالة الملك عبد الله الثاني بأن لا قيمة لأي عمل ما لم يحظ  بموافقة و دعم الأغلبية.
س : هات قولاً يوكد على حرص جلالة الملك عبد الله الثاني على ارتباط قيمة العمل بموافقة الأغلبية .
 مخاطبة جلالته للمؤتمرين بالقول : ( إن ما نتطلع إليه هو اتفاق الأغلبية على برنامج  عمل يهتدي به لتنفيذ هذه الأولويات على الأرض الواقع ).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق