الجمعة، 8 مايو، 2015

وظيفة الإنسان في الحياة



وظيفة الإنسان في الحياة

أولاً  : إجابة الأنشطة :
1. نشاط صفحة (21) : تفسير الآية الكريمة "هو أنشأكم من الأرض واستعمركم فيها" أي أن الله تعالى هو ابتدأ خلقكم من الأرض ، فخلق آدم من تراب ، ثم ذريته من نطفة ، واستعمركم فيها : أي جعلكم عُمارها وسكانها تسكنون بها وتنتفعون بما فيها .

2. أفكر صفحة (21) : دعا الإسلام للحفاظ على البيئة من خلال استخلافه في هذه الأرض وعمله على إعمار الكون والانتفاع بما فيها من خيرات دون إفساد في الكون وإتلاف لما فيه وبذلك يكون قد أطاع الله وحقق مفهوم الخلافة كما أراد الله سبحانه .

3. أفكر صفحة (22) : مفهوم العبادة في الإسلام يشمل حياة الإنسان كلها فيشمل أركان الإسلام والمعاملات والأخلاق وبناء الدولة وسياسة الحكم وسياسة المال ، فبذلك تكون العبادة ليست مقصورة على الأمور التعبدية ، فكل ما يحبه الله ويرضاه يعتبر عبادة وهكذا يكون التوازن بين الدنيا والآخرة .
4.   نشاط صفحة (23) :
·   تنظيم علاقة الإنسان بالله عز وجل : "وأقيموا وجوهكم عند كل مسجد وادعوه مخلصين له الدين كما بدأكم تعودون" .
·         تنظيم علاقة الإنسان بالكون : "وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطاناً" .
·         تنظيم علاقة الإنسان بأخيه الإنسان : "قل أمر ربي بالقسط".
·         تنظيم علاقة الإنسان بالحياة : "يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا" .
ثانياً   :  إجابة الأسئلة التي لا يوجد لها إجابات محددة :
-    سؤال (1) صفحة (23) : يحقق الإنسان الاستخلاف في الأرض :
1.     بالإصلاح والتعمير والبناء بعيداً عن الإفساد والهدم .
2.     إقامة العدل في الأرض والابتعاد عن الظلم والقهر .
-    سؤال (2) صفحة (23) : طبيعة العلاقة بين الإنسان والكون :
(1)  على الإنسان أن يعمل جاهداً لمعرفة الكون وما فيه من قوانين وسنن حتى يتحقق له الانتفاع بما خلقه الله.
(2)      على الإنسان أن يراعي المحافظة على البيئة أرضاً وسماءً ونباتاً وحيواناً .
ثالثاً   :  الوسائل المعينة :
-             ورقة عمل .



الصف : التاسع الأساسي                                                           الموضوع : ورقة عمل
 

الهدف العام :
-      أن نقارن بين وظيفة الإنسان في الحياة والدعوات المعاصرة في المحافظة على البيئة.

أحبائي ... أعزائي : كثيراً نسمع عن النداءات التي تصدر بين الحين والآخر للمحافظة على البيئة ... فماذا يعني ذلك؟ هل يعني قطع الأشجار والإفساد في الأرض؟‍‍! هل يعني القضاء على الأخضر واليابس باسم الحضارة ..؟؟ لا وألف لا ، وها هو مفتي محافظة قلقيلية يبين لنا مبادئ الإسلام في الحفاظ على البيئة ... تفضل فضيلة الشيخ  .

المفتي : إن الله سبحانه لم يخلق الإنسان عبثاً ، بل جعل له وظيفتين هما :
و


ومن مظاهر ذلك المحافظة على البيئة ويكون ذلك من خلال :


ومن مظاهر العبودية لله تنظيم علاقة الإنسان بغيره .
سؤال : فضيلة المفتي ، كيف نظّم الإنسان علاقته بغيره ؟
المفتي : من ذلك :-
نظم علاقته بالله سبحانه من خلال


نظم علاقته بأقاربه من خلال


نظم علاقته بالحياة من خلال                                     


سؤال : يقال إن الإسلام يتّسم بالشمول ومعالجته لجميع جوا نب الحياة ، فيكف يكون ذلك ؟؟
المفتي : يظهر ذلك من خلال :


جزاك الله خيراً حضرة المفتي ، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق