الجمعة، 8 مايو، 2015

الإسلام والعلم



الإسلام والعلم

أولاً   : إجابة الأنشطة : 
·   أفكر (1) صفحة (69) : بدأ نزول القرآن الكريم بكلمة (اقرأ) قبل نزول الآيات التي تتحدث عن العقائد والأحكام ، نستنتج من ذلك : أن القراءة هي مفتاح العلم والمعرفة ، إذ بالقراءة يتوصل الإنسان إلى معرفة العبادات والأحكام وغير ذلك من العلوم الأخرى ، فالعلم بالشيء يسبق العمل به مصداقاً لقوله تعالى : "فاعلم انه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك وللمؤمنين والمؤمنات ...." .

·        أفكر (2) صفحة (69) : نستنتج من حديث النبي r "من سلك طريقاً يبتغي به علماً ...." :
-       أن الذي يعلم الناس الخير تستغفر له كل دابة حتى الحوت في البحر
-       أن العلماء ورثة الأنبياء في نقل الرسالة وتوجيه الناس إلى طريق الخير .
-       أن العلم له مكانة عالية باعتباره محطة يتزود الناس من خلالها بالعلم والمعرفة .

·        أفكر صفحة (70) : من صور استخدام العلم في التدمير :
-       استخدم العلم في السحر والشعوذة .
-       الأسلحة والآلات التي تستخدم لتدمير البشرية جمعاء .
-       أجهزة التنصت التي تفسد على الناس حياتهم .
-       استخدام العلم في مجال فساد الأخلاق وانتشار الفساد (الغناء والموسيقى) . 

·        نشاط صفحة (71) : مقالة عن العلمانية (تترك الحرية للطالب لكتابة هذه المقالة) .


ثانياً    : الوسائل المعينة :
1.           شفافية تحمل النصوص الشرعية الواردة في الدرس .
2.           ورقة عمل .



الصف : التاسع الأساسي                                                            الموضوع : ورقة عمل
الأهداف العامة :
-       أن يفرق بين غاية العلم في الإسلام ، وغايته عند الأمم .
-       أن يتعرف على العلمانية من حيث مفهومها ، نشأتها ، موقف الإسلام منها .

بعد ظهور نتائج الثانوية العامة عاد أحمد إلى بيته فرحاً مسروراً،لأنه حصل على معدل (98%) فدار بينه وبين والده الحوار التالي :
الوالد : الحمد لله الذي أقرّ عيني بنجاحك يا ولدي ، فهذا المعدل يؤهلك لأي تخصص تشاء .
أحمد : هذا من فضل الله يا والدي ، فديننا يدعو إلى طلب العلم ويحث عليه ، قال r  :
 طلب العلم ...
الوالد : لا يا أحمد ، الدين ليس له علاقة بالعلم ، فها نحن نرى الكفار على درجة عالية من العلم ، ولكن لا يوجد عندهم دين ، فهل بالضرورة أن ندرس العلوم الشرعية فقط ؟؟
أحمد : يا والدي ، هناك فرق بين هدف الإسلام من العلم وهدف العلم عند الأمم الأخرى :
         فالعلم في الإسلام غايته :

         أما العلم عند الأمم الأخرى فغايته :


أما بالنسبة لقولك هل بالضرورة دراسة العلوم الشرعية فقط فإجابته كالتالي :


الوالد : ولدي أحمد ، أسمع عن مصطلح (العلمانية) فهل يعني المصطلح العلم الذي يدعو إليه الإسلام؟
أحمد : والدي العزيز ، كل الاحترام والتقدير للاستفسار عن هذا الأمر :
العلمانية تعني :



 
      سبب نشأتها :



 
      موقف الإسلام منها :

الوالد : من هذا المنطلق يا أحمد يمكنك دراسة أي علم من العلوم التي تختارها ضمن حدود الإسلام ، أليس كذلك ؟
أحمد : نعم يا والدي ، واسأل الله أن يريك مني ما تقر به عينك .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق