الخميس، 28 مايو، 2015

اشكال اقسام الضرائب




أنواع الضرائب
1- الضرائب على الثروة
ثروة الفرد هو ما يمتلكه فى لحظة معينة من عقارات ومنقولات وقد يكون المنقول شى مادى او حق معنوى مثل براءات الاختراع وشهرة المحلات ، وبذلك يكون المركز المالى للممول هو الثروة الصافية اى اجمالى الاصول المملوكة له منقوص منها الخصوم .وهناك انواع للضرائب على الثروة وهى :-
أ- الضريبة التقليدية على الثروة
وهى الضريبة التى تكون الثروة وعائها وتكون اسعارها منخفضة بحيث لا تنال من قيمة الثروة فالهدف منها هو معرفة المعلومات عن الثروات والدخول المتولدة منها لذلك يكون سعرها رمزى بالغ الانخفاض مثل الضريبة على العقارات والاراضى الزراعية وبعض الحلى والتحف .
ب- الضريبة على الزيادة الطارئة فى الثروة
اذا حدثت زيادة طارئة فى الثروة دون بذل جهد من اصحابها فى تحقيق تلك الزيادة كأرتفاع اسعار الاراضى والعقارات نتيجة الامتداد العمرانى مثلاً فأن الدولة تفرض ضريبة على الزيادة فى قيمة الثروة وتفرض الضريبة عند تصرف المالك فى العقار .
وتختلف هذه الضريبة عن الضريبة الاستثنائية التى تفرضها الدولة فى حالات الحروب على الزيادة فى قيمة الثروة التى تنتج نتيجة التضخم الذى يحدث فى اوقات الحروب .
ج- الضريبة على التصرف فى الثروة
        وهى ضريبة تفرض عند انتقال الثروة من مالكها الى شخص آخر وهى نوعان
        1- ضريبة على انتقال الثروة بين الاحياء
وهى ضريبة تفرض على احد طرفى التعاقد وعلى قيمة الثروة المنقولة وغالباً ما تفرض على المشترى وعادة تكون ذات سعر معتدل حتى لا يتهرب الافراد من تسجيل معاملاتهم
         2- الضريبة على التركات
وهى تعبر عن انتقال الثروة بعد وفاة مالكها الى الورثة وتفرض الضريبة على الورثة ويكون سعرها مرتفع وتصاعدى وذلك بهدف تقليل حدة التفاوت بين الطبقات وتأخذ شكلين
-       ضريبة على مجموع التركة بعد خص ما عليها من ديون والتزامات وقبل توزيعها على الورثة
-       ضريبة على نصيب الوارث اى يحدد سعر الضريبة على نصيب كل وارث ويختلف بأختلاف درجة قرابة الوارث الى الشخص المتوفى .
2- الضرائب على الدخل
الضرائب على الدخل في الوقت الحاضر هي من أهم أنواع الضرائب ، وقبل شرح هذه الضرائب علينا فى البداية التعرف على الدخل وهناك نظرتين أساسيتين فى تعريف الدخل وهما
1- نظرية مصدر الدخل
يعرف الدخل بانه كل قوة شرائية صافية تتولد من مصدر قابل للبقاء ، تصبح تحت تصرف الممول بصفة دورية متجددة .
وفقاً للتعريف السابق نجد ان الدخل يجب ان يتوافر فيه شروط وهى :-
1-                              ان يكون قوة شرائية اى عبارة عن مبلغ نقدى يحصل عليه من المعاملات المادية فى الاسواق ، فالمنفعة التى تتولد من حنان الام مثلاً لا يمكن اعتبارها دخل لانها ليست قوة شرائية
2-                              ان يكون الدخل تحت تصرف الممول اى انه تحقق فعلاً وليس مجرد احتمال
3-                              ان تكون القوة الشرائية متجددة وتتكرر بصفة دورية مثل مرتب الموظف او محصول المزارع
4-                              ان تكون صافية بمعنى أنه بعد حساب الايرادات المتولدة يجب خصم جميع النفقات التى انفقت للحصول على هذا الدخل وهذه النفقات يحددها القانون الضريبى
2- نظرية الإثراء
        وهى تتعامل مع الدخل على انه أي زيادة صافية تتحقق فى ثروة الممول خلال فترة زمنية معينة
ووفقاً لهذا التعريف يتسع مفهوم الدخل ليشمل على كل ايراد يتحقق ولو لمرة واحدة فقط ومن اصول قد تكون غير قابلة للبقاء ويشمل بذلك حصول الفرد على ميراث خلال العام .
وهناك صعوبة فى استخدام هذا المعيار لقياس الدخل لانه يتطلب متابعة دقيقة لانتقالات الثروات العقارية والمنقولة بين الافراد وحصر ومعرفة الزيادة فى قيمة هذه الثروات وهذا امر صعب للغاية مما يسهل التهرب الضريبى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق