السبت، 23 مايو، 2015

خصائص النظم المفتوحة



) خصائص النظم المفتوحة :
1) بيئة النظام :
كل نظام له بيئة خارجية يتفاعل معها تفاعلاً تبادلياً كما أنه لا يمكن فهم النظام أو تحليله إلا بدارسة البيئة التي ينتمي إليها وما بين البيئة والنظام توجد حدود وبدون حدود لا يوجد نظام وهذه الحدود هي التي تقرر أن يقف ويبدأ النظام .
2) التغذية العكسية :
هي العمليات الخاصة بتوجيه ومتابعة المدخلات ومعالجتها أولاً بأول إضافة إلى العمليات الخاصة بتنفيذ المخرجات .
3) استمرار النشاط ودوراته :
تتميز النظم المفتوحة باستمرارية أنشطتها فالمنتجات تطرح للمجتمع فتتحول المدخلات إلى مخرجات
4) التأثير السلبي :
التلاشي أو الاضمحلال هو خاصية طبيعية في النظم الحية واستمرار النظام المفتوح يعتمد بشكل أساسي على ما يستطيع الحصول عليه من طاقة من البيئة المحيطة للقضاء على الخلل الموجود فيه .
5) الاستقرار والتوازن الحركي :
تتميز النظم المفتوحة بحالة من التوازن النسبي إذ أن الأنشطة العامة فيها تعمل على استمرار تدفق الطاقة من وإلى البيئة الخارجية بشكل يحقق الاستقرار النسبي.

6) التحرك نحو النمو والتوسع :
إن خاصية الاستقرار هي حالة وصفية لنظم بسيطة لكننا في النظم المعقدة نجد أن هذه النظم تتحرك باتجاه معاكس لحالة التلاشي فمن أجل ضمان البقاء تلجأ النظم الكبيرة إلى الحصول على بعض الأماكن لكي يصونها مستقبلاً .
7) توازن أنشطة الصيانة والتكييف :-
تسعى النظم المفتوحة إلى التوفيق بين نشاطين متناقضين وهما أنشطة الصيانة وهي التي تضمن توازن مختلف النظم الفرعية وأنشطة التكيف هي التي تمكن النظام من التكيف مع التغيرات .
8) تحقيق الأهداف بأكثر من طريق واحد :
تتصف النظم المفتوحة بأنها وحدة النهاية وخلاصتها أن النظام قادر إلى الوصول إلى هدفه من نقاط بدء مختلفة وبطرق متعددة .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق