السبت، 23 مايو، 2015

اصحاب المصالح في محاسبة المسؤولية الاجتماعية



اصحاب المصالح في محاسبة المسؤولية الاجتماعية :-
حول تسمية محاسبة المسؤولية الاجتماعية:-
   نالت كل من المحاسبتين الاجتماعية والبيئية تتكاملان معا وتحوزان اهتمام علم الادارة والمحاسبة والاجتماع والقانون والاحياء والبيئة اهتماما خلال القرن الماضي والدخول الى الالفية الجديدة لتصبح تسمية محاسبة المسؤولية الاجتماعية
Social responsibility accounting وهي البديل لهما ولم يعد الان البيت البيئي والاجتماعي تزوده سياسة او امرا  متروكا لاراء الشركات بل اصبح شأنا اجتماعيا عاما محليا ووطنيا وعالميا لايمكن تجاهله.
اصحاب المصالح في المشروع التقليدي :-
ان دراسة طبيعة الوحدة المحاسبية تساعد في تحديد اصحاب المصالح فيها  وبالتالي تحديد مسؤولية ادارة تلك الوحدة والمعلومات المحاسبية (الرسالة المحاسبية) الملائمة لخدمة اصحاب المصالح المهتمين في المشروع التقليدي بمعنى المشروع كوحده محاسبية اقتصادية حيث   توجد نظريتان تفسران طبيعه الوحدة وعلاقتهما باصحاب المصالح فيها وهما :-
-        نظرية الملكية المشتركة
-        نظرية الشخصية المعنوية



 أصحاب المصالح  في المشروع  المعاصر 
      طبيعة الوحدة المحاسبية هي منظمة اجتماعية تعمل لصالح أفراد المجتمع المحلي والقومي وأحيانا العالمي وتكون مهمة إدارة هذه الوحدة الاجتماعية الموازنة بين تحقيق أهداف فئات المجتمع المختلفة فالاهتمام بمصلحة فئة على حساب فئات أخرى يؤدي     إلى الإضرار بمصالح المشروع واستمراريته. تقدم المحاسبة  في المشروع المعاصر تقارير مالية تقليدية لخدمة المساهمين والمقرضين والممولين إضافة إلى تقارير عن الأداء البيئي والاجتماعي للمشروع ومدى الالتزام بالتشريعات واللوائح القانونية والمساهمات الطوعية الاختيارية في تحقيق الرفاه في المجتمع المحلي  .
والإفصاح المحاسبي هنا تثقيفي إعلامي متعدد الإبعاد يتجاوز الإفصاح المالي التقليدي ليدخل في مجالات حماية المستهلكين والعاملين والبيئة والمجتمع ككل وكما في الشكل التالي:-



 2-4- مفاهيم محاسبة المسؤولية الاجتماعية:-
يمكن التمييز بين ثلاثة مداخل لمفهوم محاسبة المسؤولية الاجتماعية للشركات:

·      المدخل الأول:
هو المدخل التقليدي للمسؤولية الاجتماعية                        ( SHAREHOLDER) الذي يسمى بمدخل الملاك أصحاب المشروع  أو مدخل المساهمين وهو هدف تعظيم الأرباح للملاك و المساهمين مع الالتزام بالقواعد  الأخلاقية و الإطار القانوني  السائد في المجتمع .

·      المدخل الثاني  :
ويسمى بمدخل أصحاب المصالح STOCKHOLDER))  تميزا لهم عن المدخل الأول ويحترف هذا المدخل بأهمية الأهداف الاجتماعية عن السعي لتحقيق هدف تعظيم الأرباح
 
·      المدخل الثالث :
 وطبقا لهذا المدخل ينظر إلى الربح باعتباره وسيلة لتحقيق غاية وليس غاية بحد ذاتها وبالتالي فانه بدلا من تغطية الربح  بصفة عامة  وعلى الإدارة أن تسعى لتحقيق مستوى مرضي SATISFACTORY   يتماشى مع تحقيق مدى معين من الأهداف الاجتماعية .

  نطاق المسؤولية الاجتماعية للمشروع :-

أن مجالات المسؤولية الاجتماعية ذات طبيعة  متحركة تتغير من زمن إلى أخر تبعا لتغير  الظروف  الاقتصادية والاجتماعية السائدة ولتقدم المعرفة العلمية بآثار بعض الظواهر البيئية والاجتماعية وتبعا لتغيرات القيم والمواقف في المجتمع انما هو مستبعد حاليا من الرقابة وتقييم  الأداء الاجتماعي في المشروع قد يصبح محورا للاهتمام لذلك ليس نطاق ثابت محدد للأنشطة الملائمة اجتماعيا فمن الطبيعي وجود بعض التباين في تحديد هذه الأنشطة وتبويبها في مجموعات متجانسة  وتظهر الأبحاث  الجارية دمج  بعض المجالات السابقة والتركيز على عرض أربع مجموعات متجانسة تعتمد أساسا لقياس وتقييم الأداء الاجتماعي للمشروع والتقرير عنه وهذه المجالات هي :





 مجال الموارد الطبيعية والمساهمات البيئية:

 يتضمن هذا المجال المظاهر البيئية للنشاط الإنتاجي للمشروع بحيث تتم الرقابة على التلوث أثناء التنفيذ  ومنع  الإضرار   البيئية أو أصلاحها وكذلك المحافظة على الموارد الطبيعية وتوجيه البحث عن تقانات كفوءه تساعد في تخفيف استخدام الموارد الطبيعية غير القابلة للتجديد ( الطاقة الاحضورية ) وفي التشكيل من التقليل للهدر والتوالف.
ويجب في هذا المجال الإفصاح عن مدى التزام  المشروع بالمتطلبات القانونية لتجنب مسببات تلوث الأرض  والهواء والمياه والضوضاء ووضع برامج للتخلص من المخلفات الصلبة وإتباع تقانات كفوءه لاستبعاد أو تخفيض كمية المخلفات ومساهمة المشروع في المحافظة على المصادر النادرة للمواد الخام والطاقة ومحاولة اكتشاف مصادر جديدة لها .
وفي دراسات تقييم الأثر البيئي يقترح عالم البيئة العربي  د.أسامة الخلوي *
مراعات العناصر ذات الأهمية تبعا لطبيعة نشاط المشروع ويذكر العناصر التالية :
·      عناصر طبيعية  -  كيميائية : الأرض , مياه السطح, المياه الجوفية , الجو .
·      عناصر حيوية  : النباتات , الحيوانات .
·      اعتبارات بشرية : الصحة والأمن , الاعتبارات الجمالية والثقافية .
·  اعتبارات اجتماعية – اقتصادية: فرص العمل.



* د.اسامة الخولي البيئة وقضايا التنمية والتصنيع – دراسات حول الواقع البيئي في الوطن العربي والدول النامية – سلسلة عالم المعرفة رقم 285 الكويت سبتمبر 2002 ص 194 – 195

أ- الموارد الطبيعية :
-        كفاءة استخدام المواد الخام .
-        كفاءة استخدام مصادر الطاقة .
-        المساهمة في اكتشاف مصادر جديدة للمواد الخام والطاقة .

 ب- المساهمات البيئية  :
        -  تجنب مسببات تلوث الارض والهواء والمياه واحداث
           الضوضاء
-  تصميم المنتجات وعمليات تشغيلها بما يكفل تقليل المخلفات
-  التخلص من المخلفات بطريقة تكفل تخفيض التلوث  .

2-4-1-1-        مجال المساهمات العامة :
 يتضمن هذا المجال الإفصاح عن الخدمات المقدمة للمجتمع المحلي أو المجتمع  عموما مثل المساهمة في الرعاية الصحية  وبرامج الحد من الإمراض والأوبئة وغيرها ويلاحظ إن غالبية الأنشطة تتسم  بالاختيارية والالتزام الطوعي من قبل المشروع الأمر الذي يعزز الاستمرارية وتنمية وتعاون المجتمع المحلي في تحقيق رفاه اقتصادي واجتماعي متبادل .
2-4-1-2-              مجال الموارد البشرية :
يتضمن هذا المجال تأثير أنشطة المنظمة على الأشخاص العاملين فيها كموارد بشرية تساهم بصورة فعالة في تحقيق أهداف المنظمة.
أن أهم هذه الأنشطة هي إجراءات الاستقطاب والتعيين برامج التدريب المتاحة للعاملين , التسهيلات المقدمة لتعليم العاملين وأسرهم مستويات الرواتب والأجور خطط المزايا العينية  للعاملين الأمن الوظيفي واستقرار اليد العاملة – سياسة الترقية. 


2-4-1-4- مجالات مساهمات المنتج أو الخدمة :
يتضمن هذا المجال المظاهر النوعية للمنتجات مثل منفعتها طول حياتها أمانها وقابليتها لتقديم الخدمة أو الوظيفة المرجوة و كذلك أثرها على تلوث البيئة إضافة الى نيلها رضا  المستهلك الصدق في  الإعلان والاكتمال والوضوح عن طريق الاستخدام وحدودها والمخاطر المرتبطة ومدة صلاحية الاستخدام .
وفيما يلي مثال لعرض الأنشطة الخاصة بمجال المنتج أو الخدمة

أ‌-     تحديد وتصميم المنتجات :
    - أجراء   أبحاث تسويقية لتحديد احتياجات المستهلكين  .
    - المحافظة على أساليب حماية وامن المستهلك .

         ب- تحقيق رضا المستهلكين :
    - ملصوقة أو نشرة المنتج توضح  طريقة استخدام  
      والمحاذير وتاريخ انتهاء الصلاحية وتقديم وثيقة كفالة .
      - برامج إعلامية  لتعريف المستهلك بخصائص المنتج
         ومجالات  استخدامه.   
      - توفير مراكز خدمة مابعد البيع مراكز صيانة وإصلاح



2-4-2- تحديدات  المسؤولية الاجتماعية للمشروع وموقف المحاسبة:
لقد أصبحت المسؤولية البيئية والاجتماعية للمشروعات المعاصرة امرأ مقبولا  عموما في جميع المجتمعات الحديثة المتقدمة والنامية
ومن المتوقع إن تزداد مستقبلا أنشطة ومجالات تلك المسؤولية الاجتماعية وان يزداد طلب الإفصاح عن اثأر تلك الأنشطة ولاشك  أن المحاسبة علم اجتماعي تتطور وظائفها وتتوسع مجالات تطبيقها واستخداماتها تبعا لتغيرات الوسط وظروف المجتمع لذلك لاشك أن ليس من مسؤولية المحاسبين تحديد أهداف وغايات المجتمع وإنما يمكن المساهمة في تحديد المقاييس  العلمية التي تعبر عن هذه الأهداف والإفصاح عن هذه المقاييس بصورة  دورية لتكون المعلومات المقدمة أساسا لتقييم وترشيد الأداء الاجتماعي للمشروع .
انه لامر  خطير انه يقف المحاسب  سلبيا تجاه هذه الظاهرة الجديدة اذ سيترتب  على ذلك إظهار المنشات التي تتقاعس عن القيام بمسؤوليتها الاجتماعية في صورة أفضل من المنشات  التي تقدم مساهمة ايجابية في زيادة رفاه المجتمع .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق