الثلاثاء، 5 مايو، 2015

انواع الخطابة



انواع الخطابة : تنوعت فشملت :
 (1) الخطب الدينية : وتشمل الخطب التالية:
أ- خطب الجمعة والعيدين : وتقوم على الوعظ وتقديم النصح ، ومثال لها: خطبة عمر بن عبد العزيزفي أحد الأعياد وامتازت خطبته تلك بـ: 1/ البداية بالحمدلة  2/الدعوة للتكافل   3/ بدأ بنفسه ليصبح قدوة لغيره     4/ السهولة والايجاز. 
  ب- خطب القصاص: وفيها يقصون قصص الأنبياء والصالحين ؛ لأخذالعبرة  ج- المناظرات الدينية: كانت تستخدمها الفرق الدينية ؛ لبث دعوتها ، وهدم دعوات المخالفين.وتقوم على الحجج والأدلة والبراهين واشتهر بها المعتزلة، والخوارج، وأصبحت نهجاً للأحزاب السياسية.
(2) الخطب السياسية : وهي الخطب التي توجه لخدمة أغراض سياسية مثل: خطبة معاوية بن ابي سفيان في المدينة المنورة، داعيا فيها إلى مبايعة ابنه يزيد. ومنها نستشف مايلي:
1/ لمعرفة معاوية باهل المدينة، وبانهم يرفضون خلافة يزيد ذكر لهم: بان كل المسلمين قد بايعوا؛ حتى يضعهم في موقف الرافض للإجماع .
2/ ولاستمالتهم ؛ ذكر سببا لتأخير بيعته متمثلاً: في اعتباره أهل المدينة أهله.
3/ فيها تاكيدعلى افضلية يزيد - حسب زعم أبيه.
4/ وهي المؤشرلتحول الخلافة إلى ملك
5/ ومن خصائصها الأدبية: استعمل المجاز في قوله (قرية) (مدرة) ، مجاز مرسل ، علاقته المحلية - أي أهل القرية والمدرة - والكناية في قوله بيضته.
ثانياً: الرسائل : ظهرت في هذا العصر - لأول مرة - الرسائل الادبية المطولة، التي تستغرق عدة صفحات. واشتهر بها كتاب معروفون أمثال: سالم بن هشام ، وعبد الحميد بن يحيى ، الكاتب الذي كان ابلغ كتاب العصرالأموي ، وله رسالة اسمها: (رسالة الصحابة) يقصد بها اصحاب مهنة الكتابة وفيها حثهم على: 1/ حفظ القرآن ؛ لتلين ألسنتهم 2/ معرفة الفقه والميراث   3/حفظ الأشعار  4/ معرفة تاريخ الحروب العربية والأعجمية 5/ إجادة الخط ؛ لتجميل الرسائل .
وقد  تميز عبد  الحمـيد  بـ:  1/ كثرة التحميدات     2/ الثقافة الفارسية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق