الأحد، 26 أبريل، 2015

درس العقيقة وأحكام المولود



العقيقة وأحكام المولود


المبررات:
        من المفيد في هذا الدرس أن نبين حقوق الإنسان التي منها حقوق الطفل، والتي عني بها الإسلام أشد العناية، من كون الطفل جنينا في بطن أمه وبعد ولادته حتى بلوغه، وضمن له العديد من الحقوق.
المادة الإغنائية:
حق الطفل:
        عني الإسلام بالطفل، وركز على حقوقه من رعاية وتربية، إلى أن يصبح عضوا فاعلا في المجتمع، واهتم بحقوقه حتى قبل أن يولد، وفيما يلي بعض هذه الحقوق:
1)   حق الجنين: حرص الإسلام على رعاية الجنين، من حيث الاهتمام بصحة الأم وتغذيتها، حتى أن الإسلام أباح للأم أن تفطر في رمضان إذا خافت على جنينها. كما لا يحق للأم أن تسقط جنينها.
2)   حقوق الطفل: يثبت للطفل حقوق كثيرة منها:
·       الحق في الرضاع: فالرضاع واجب على الأم، قال تعالى: " والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة " (البقرة : 233).
·       حق الحضانة: وهي رعاية الطفل والقيام بشؤونه من طعام وشراب ونظافة ... والأم أحق بالحضانة من غيرها تحت إشراف الأب.
·       حق الطفل في النفقة: على الأب الإنفاق على ولده ما دام الولد غير قادر على الكسب، وقد اعتبر الرسول صلى الله عليه وسلم النفقة على العيال من القربات، قال عليه السلام: " أفضل دينار ينفقه الرجل دينار ينفقه على عياله " (رواه مسلم).
·       الحق في التربية: وتضم حسن اختيار الزوجة، ورعاية الوليد، واختيار الاسم الحسن، ورعايته في الصغر، وتوجيهه وغرس الآداب والأخلاق الفاضلة فيه، ومعاملته بلطف وحنان، وعندما يكبر تعريفه بالعبادات والحلال والحرام وتحفيظه القرآن الكريم.
·       حق الولاية عليه: تثبت للطفل عند ولادته ثلاث ولايات:
-           ولاية التربية الأولى، ( الحضانة ).
-           ولاية الحفظ والصيانة والتعليم، وتسمى الولاية على النفس.
-           الولاية على المال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق