الخميس، 30 أبريل، 2015

احترام المواعيد في الولايات المتحدة الامريكية



المواعيد المهنية

يختلف أسلوب المقابلات المهنية في الولايات المتحدة كثيراً عما هو عليه في بلدك. وليس مستغرباً في الولايات المتحدة أن يبدأ اجتماع الأعمال بالدخول مباشرة في صلب الموضوع دون التطرق إلى أية مواضيع عامة.  ويعتقد الأميركيون عادة أن جميع الأشخاص الموجودين في لقاء عمل مشغولون جداً وبالتالي تجدر مباشرة العمل فوراً. 

وقد لا يتوفر جدول البرنامج الزمني الكامل للزيارة قبل مجيئك إلا إذا كنت مشاركاً في إحدى برامج المجموعات.  ولكنك تحصل على البرنامج في كل مدينة إبان وصولك.  ويكون من المهم أن تطلع على البرنامج المقرر لكل يوم في هذه المدينة أو تلك قبل التوجه إلى هذه المواعيد.  وننصحك بالاستعداد لهذه المواعيد بالاطلاع في البرنامج على المواضيع التي سيتم بحثها في اللقاءات وقراءة المعلومات حول تاريخ ونشاط المنظمة أو المؤسسة التي ستقوم زيارتها.  وقد ينتظر نظيرك الأميركي أن تبدأ المناقشة وتتحدث عن المجالات التي تشكل موضوع اهتمامك.  ويتسم الكثير من هذه اللقاءات بالأخذ والرد وغالباً ما يترك المجال أيضاً وفي الاجتماعات الأكثر رسمية لطرح الأسئلة ومناقشة المواضيع . 

 
الدقة في المواعيد

ثمة عادة سائدة في الولايات المتحدة تقضي بضرورة الوصول إلى المواعيد في الوقت المحدد إذ أن الأشخاص الذين ستقابلهم قد قبلوا طوعاً مساعدة الراعي المحلي لجعل زيارتك زيارة ممتعة وناجحة.  وهم عادة أشخاص مهنيون أو يعملون في عالم الأعمال وينهمكون بمسؤوليات أخرى كل يوم. 

وقد يتقبل العديد من هؤلاء الأشخاص بلطف وصدر رحب وصول الزائر متأخراً عن الموعد، ولكن تذكر بأن مدة اللقاء ستكون قصيرة وسيكون اللقاء سريعاً. فإذا كنت تعرف بأنك ستصل متأخراً عن الموعد بأكثر من خمس دقائق، يجب عليك الاتصال بالشخص الذي ينتظرك وإخطاره بذلك. 

أما في ما يتعلق باللقاءات الاجتماعية في الولايات المتحدة، فتجري العادة أن يصل الضيوف ما بين خمسة إلى عشرين دقيقة بعد الموعد المحدد للدعوة.  ونكرر مرة أخرى أنه إذا كنت ستتأخر عن هذه المدة، يجب إخطار صاحب الدعوة بذلك.  ويفاجأ بعض الزائرين الدوليين بأن بعض الدعوات الموجهة إليهم تحدد وقت بدء الحدث وانتهائه.  وبالتالي، يكون من الطبيعي في الولايات المتحدة أن يذكر في  الدعوة أن حفل الاستقبال يبدأ في تمام الساعة السادسة وينتهي في الساعة الثامنة.  ويتوقع أن يبدأ المدعوون بالمغادرة قرابة هذا الوقت. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق