الأحد، 26 أبريل، 2015

تعديل السلوك



تعديل السلوك
الطالب إنسان نام دائم التغير، وعليه فإن سلوكه في أية لحظة أو مناسبة قد يختلف قليلا أو كثيرا عنه في حالة أخرى، نتيجة تنوع المتغيرات النفسية والبيئية التي تؤثر عليه في كل حالة.
وبهذا فإن سلوكه قد يكون سليما، وهذا ما نبتغيه في العملية التعليمية التعلمية، وما ترمي إليه تعاليم ديننا الحنيف، وما ينسجم مع قيمنا الإسلامية، وقد يكون غير سليم، وهنا يحتاج إلى تعديل.
ويقصد بتعديل السلوك: تغيير السلوك عن طريق تغيير الظروف المحيطة به سواء منها الظروف القبلية (التي تسبق ظهور السلوك)، أو الظروف البعدية (التي تحدث بعده).

مبادئ تعديل السلوك:

        نتناول هنا المبادئ الأساسية التي تستند إليها المنهجية السلوكية في تحليل السلوك الإنساني وتعديله، وهذه المبادئ هي:
1)   السلوك تحكمه نتائجه.
2)   التركيز على السلوك القابل للملاحظة المباشرة.
3)   التعامل مع السلوك على أنه هو المشكلة وليس كمجرد عرض لها.
4)   السلوك غير المقبول تحكمه نفس القوانين التي تحكم السلوك المقبول.
5)   السلوك الإنساني ليس عشوائيا وإنما يخضع لقوانين.
6)   تعديل السلوك منهجية تجريبية.

وهنا نبين أن المعلم إذا أراد الحصول على نتائج فعالة لعمليات تعديل السلوك التي يقوم بها، فعليه مراعاة المبادئ الإجرائية الهامة التالية:
·       المعاملة الإنسانية للطلبة أثناء التعديل.
·       تنويع المعززات لغرض استمرارية تشويقه وعدم شعوره بالإشباع وضمان استجابته.
·       استعمال المعلم للمعززات المناسبة للتلميذ الذي يتعامل معه.
·       التعزيز الفوري لسلوك التلميذ الصحيح أثناء التعديل.
·       استعمال الأقران في تنفيذ عمليات التعديل السلوكي كلما أمكن ذلك.
·       ملاحظة السلوك المراد تعديله لمدة كافية وتحديده.
·       العلمية والموضوعية في إجراء التعديل.

مبادئ علمية لتعديل السلوك:
        فيما يلي ملخصا لثلاثة عشر مبدأ علميا لتغيير سلوك الأطفال، ويمكن تقسيمها إلى مجموعات، ونوردها مع تقسيماتها كالتالي:

·       لتقوية سلوك موجود:
1ـ مبدأ التعزيز الإيجابي:
لتحسين أو زيادة أداء الطالب لنشاط معين، قم بتقديم إثابة (تعزيز) فورية بعد كل أداء صحيح يقوم به الطالب.

·       لتطوير سلوك جديد:
2 ـ مبدأ التقريب المتتابع:
        لتعليم الطالب القيام بعمل بطريقة لم يسلكها أو يندر أن قام بها، قم بإثابة الخطوات المتتابعة التي تقرب شيئا فشيئا من السلوك النهائي.
3 ـ مبدأ الاقتداء:
        لتعليم الطالب طريقة جديدة للسلوك، أتح المجال أمامه ليلاحظ شخصا ذا امتياز يقوم بالسلوك بالطريقة المرغوب فيها.
4 ـ مبدأ الإيماء أو التلميح:
        لتعليم الطالب أداء سلوك في وقت معين، رتب الأمر بحيث يتلقى الطالب تلميحا بالأداء الصحيح في اللحظة التي تتوقع أن يقوم فيها بهذا السلوك.
5 ـ مبدأ التمييز:
        لتعليم الطالب سلوك طريقة معينة في إطار مجموعة من الظروف، ساعده كي يتعرف على المنبهات التي يمكنه التمييز بها بين مختلف الظروف، وقم بإثابته عندما يكون أداؤه منسجما مع تلك المنبهات.

·       للمحافظة على السلوك الجديد:
6 ـ مبدأ التعويض: (الاستبدال)
        لتعزيز طالب بإثابة ليست فعالة فيما سبق، قم بتقديم هذه الإثابة قبل إثابة أكثر فاعلية أو متزامنة قدر الإمكان معها.
7 ـ مبدأ التعزيز المتقطع:
        قم بتخفيض تدريجي متقطع لتكرار تعزيز السلوك الصحيح، وذلك لتشجيع الطالب للاستمرار في أداء سلوك لديه.

·       لتقليل ظهور سلوك غير مناسب:
8 ـ مبدأ الإشباع:
        لإيقاف الطالب عن السلوك يمكن السماح له (أو الإصرار عليه) بأن يستمر في القيام بالسلوك غير المرغوب حتى يتعب من أدائه.
9 ـ مبدأ الإطفاء: (المحو)
        لإيقاف الطالب عن السلوك يمكن تنظيم الظروف بحيث لا يتلقى أية إثابة بعد قيامه بالعمل غير المرغوب فيه.
10 ـ مبدأ البديل المتنافر: (المتضارب)
        لإيقاف الطالب عن السلوك يمكن أن يثاب عندما يقوم بعمل بديل مرغوب فيه، حيث لا يمكنه أن يقوم بالسلوك المرغوب فيه والسلوك غير المرغوب فيه في آن واحد.
11 ـ مبدأ التعزيز السلبي:
        لإيقاف الطالب عن السلوك يمكن أن تتاح له الفرصة كي يتخلص من موقف بغيض نوعا ما من خلال تحسين سلوكه.

·       لتعديل السلوك الانفعالي.
12 ـ مبدأ التجنب:
        لتعليم الطالب تجنب نوع معين من المواقف، قدّم للطالب الموقف الذي ينبغي تجنبه في آن واحد مع موقف بغيض عليه .
13 ـ مبدأ تخفيض الخوف:
        لمساعدة الطفل على أن يتغلب على خوفه من موقف معين، قم بزيادة تعريضه تدريجيا للموقف الذي كان يسبب له الخوف، بينما يكون مرتاحا أو مسترخيا أو آمنا أو مثابا.

أشكال تعديل السلوك:
 
        يمكن أن يأخذ تعديل السلوك أحد الأشكال التالية:
1)   زيادة احتمال ظهور سلوك مرغوب فيه، مثل: زيادة عدد الصفحات التي يقرأها الطالب، زيادة عدد الأسئلة التي يجيب عنها الطالب.
2)   تقليل احتمال ظهور سلوك غير مرغوب فيه، مثل: تقليل عدد مرات الكلام بدون استئذان، تقليل عدوان طالب على زملائه.
3)   إظهار نمط سلوكي ما في المكان والزمان المناسبين له، مثل: الإجابة عن السؤال فقط، طلب المساعدة من المعلم في وقتها المناسب.
4)   تشكيل سلوك جديد، مثل: تعليم الطالب أعمال الوضوء والصلاة، تعليم طفل القراءة والكتابة، تعليم الطالب الإقدام على مواقف جديدة.

برامج التعزيز:
        هي موقع التعزيز أو كميته بالمقارنة مع الاستجابة السابقة عليه.
        هناك عدة برامج وجداول للتعزيز، منها:

1)   التعزيز المستمر:
كلما قام المتعلم بالاستجابة المرغوبة يعطى التعزيز الأولي المناسب.
ويعتبر هذا النوع من التعزيز أسهل برامج التعزيز قابلية للإمحاء.

2)   تعزيز متغير بالنسبة لعدد الاستجابات وثابت زمنيا:
يعني التعزيز في فترات زمنية متساوية مهما كان عدد الاستجابات في كل فترة.
هذا النوع قابل للإطفاء بنسبة أقل من التعزيز المستمر.

3)   تعزيز ثابت في عدد الاستجابات ومتغير زمنيا:
ويعني التعزيز لعدد متشابه من الاستجابات بغض النظر عن الفترة الزمنية التي يستغرقها هذا العدد من الاستجابات.
وهذا النوع قابل للإطفاء بنسبة تعادل البرنامج الثاني تقريبا.

4)   التعزيز العشوائي (المتقطع):
وهذا التعزيز متغير في عدد الاستجابات والزمن، ومن تطبيقاته الامتحانات الفجائية.
يعتبر أقوى برامج التعزيز لمقاومة الإطفاء.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق