الأحد، 26 أبريل، 2015

أهم حاجات النمو




أهم الحاجات التي يواجهها المرء على طريق النمو:

Ø  الحاجات الجسمية :
من طعام وشراب ودفء وراحة وحركة وكل ما هو ضروري للبقاء . (وتبرز هذه الحاجات في مراحل ما قبل المدرسة بشكل أشد )

Ø  الحاجات الأمنية :
وتتمثل في تجنب المخاطر والخوف من الأشياء غير المألوفة ، وحب العزلة أحيانا . ( تلازم المرء طيلة حياته )

Ø  الحاجة إلى الحب والانتماء :
وتتمثل في الرغبة في الانتماء العاطفي، والرغبة في تحقيق مكانة بين الآخرين، واتخاذ الأقران والأصحاب .

Ø  الحاجة إلى تحقيق الذات :
وتتمثل في رغبة المرء في أن يكون كما يريد هو، لا كما يريده الآخرون، وممارسة بعض الألعاب التي يحبها، والاستقلال بالرأي، وعدم الارتياح إلى آراء الكبار وتوجيهاتهم والانتماء إلى الشلل والأصدقاء .

Ø  الحاجة إلى المعرفة والفهم :
وتتمثل في حب الاستطلاع والمغامرة وحب الاستكشاف والقيام بالرحلات وإجراء التجارب والسعي الدائب إلى المزيد من المعرفة والرغبة في إدراك التفاصيل .
ولقد أكد بعض علماء النفس أن عدم إشباع أي من هذه الحاجات في أي مرحلة من مراحل النمو يشكل حافزا يدفع صاحبه إلى إشباعه وتحقيقه بوسائل مختلفة.

خصائص عامة لمرحلة المراهقة :
vلمرحلة المراهقة ارتباط قوي بالمرحلة السابقة، ويبدأ المراهق بالتخلي عن خصائص الطفولة.
vتعتبر ثورة في جميع النواحي الجسمية والعاطفية والفسيولوجية ( الطول يظهر، الجسم يكبر، الصوت يصبح رجوليا، الهرمونات تنشط )
vهبّة كبيرة للغرائز وخاصة الجنسية . ومما يشغل المراهق في هذه المرحلة الهوية الجنسية، فيحاول الولد تحسس مظاهر الرجولة، وتحاول البنت تحسس مظاهر الأنوثة .
vتظهر اختلافات بين الذكور والإناث، فنضوج الإناث في هذه المرحلة أسرع من نضوج الذكور، ولكن يعود الولد ليلحق بالبنت في الناحية الجسمية ويتفوق عليها في منتصف هذه المرحلة.
vتعتبر هذه المرحلة مرحلة انتقالية بين الطفولة والرشد، وهذا يسبب له أزمة بسبب عدم استقراره في مكان معين .
vالبدء بتكوين هوية خاصة به، فيجرب هويّات مختلفة، وينتقي الهوية المناسبة له .
vتطرأ تغيرات على اهتمامات المراهق وميوله وتفكيره وأنماط سلوكه ومعتقداته ومثله العليا …
vعمليات البلوغ وما يصحبها من تغيرات بيولوجية داخلية وخارجية تجعل الفرد متوترا وقلقا .
vيتأرجح الفرد بين النقيضين في سلوكاته، فهو إما مشدود إلى الراشدين، أو إلى سلوكات الأطفال التي تعوّد عليها وألفها .

أهم المشكلات التي تواجه الطالب في هذه المرحلة وكيفية علاجها :

ـ الحساسية الزائدة للنقد : حيث يشعر الطالب بعدم الكفاءة، وعدم تقبل النقد من الآخرين .
ومن أساليب علاج هذه المشكلة :
vإتاحة الفرصة للطالب للتعبير عن نفسه .
vتقبل آراء الطالب .
vتوزيع المسؤوليات حسب قدرات الطلبة .
vتعزيز استجابات الطالب الصحيحة .
vعدم الاستهزاء بأخطاء الطالب .

ـ التمرد والعصيان : ويتجسد في رفض الفرد تنفيذ ما يطلب منه، والخروج على عادات وتقاليد المجتمع، ومن مظاهره التحدي ومعارضة الآراء دون سبب مقنع .
  ولمعالجة ذلك يلجأ المربي إلى :
§      توضيح اللوائح والقوانين .
§      توجيه الطالب إلى اختيار الأصدقاء .
§      إعطاء تعليمات بدلا من الأوامر .
§      احترام آراء الطلبة .

ـ العدوان : وهو السلوك الذي يلحق الأذى بالآخرين، ومن أسبابه : جذب الانتباه، وتقليد برامج التلفاز، وتشجيع بعض رفاق السوء ... .
  ولمعالجته يجدر بالمربي أن يقوم بما يلي :
§      توجيه الآباء وإرشاد الطالب .
§      استخدام إرشاد الأقران الصالحين .
§      التركيز على الإرشاد الديني .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق