الجمعة، 9 يناير، 2015

المجال الفني والثقافي



التربية الموسيقية                                              المعرفية: تنمية الرصيد المعرفي للتلميذ المتعلق بالمجال الفني والثقافي
المستوى:       الثانية إعدادي.                                                                                                                            المنهجية: تنمية القدرة المنهجية للتلميذ من خلال التحليل والتركيب والاستثمار.
المدة: ساعتان.                                                                                                                                      الاستراتيجية: تحفيز على تعلم جل الثقافات والفنون الجميلة


إثارة انتباه التلاميذ إلى موضوع الدرس الجديد.


- اكتشاف النص عبر تقديم معارف ومعطيات متعلقة به

يقرأ الأستاذ النص ليقتدي به التلاميذ في قراءاتهم.


-يقرأ التلميذ النص قراءة جهرية مسترشدا بقراءة الأستاذ .
- فهم التلميذ النص من خلال تذليل صعوباته اللغوية والأسلوبية.


تحليل التلميذ النص القرائي.

قدرة التلميذ على أن يجمع بأسلوبه الخاص بين مختلف المعطيات المستخلصة.


استثمار النص عن طريق ربطه بالواقع.



- تكليف التلاميذ- في إطار التثقيف الذاتي- بإعداد الدرس المقبل.
        
ما الانطباع الذي تكون لديك من قراءتك العنوان؟
انطلاق من هذا الانطباع واقترح فكرة للنص؟
ما علاقة مضمون الفكرة التي توصلت إليها بالمجال الذي يندرج فيه؟
ما علاقة النص باهتمامات الكاتب؟

النص: التربية الموسيقية
نوعية النص:مقالة فكرية تندرج ضمن المجال الفني الثقافي
صاحب النص ومصدره: ممقتبسة من مجلة المنهل، العدد 32، مارس 1985، ص 320بتصرف.

اللغة:
الصرح: البناء العالي.
جلى: العظمى.
الجرأة: الإقدام على الشيء.
شلئبات: الغريب من الأمر.
البحت: الخالص.
استجلاء: استكشاف.

أسئلة الفهم:
1- ما الجوانب التي تشملها التربية بمفهومها العام؟
2- ما الفوائد الي تحققها التربية الموسيقية؟
3- كيف يؤثر الغناء في سلوك ألأطفال؟
4- حدد الفضائل الخلقية التي تنميها الموسيقى في الطفل؟
5- كيف ينمى الإحساس السمعي لدى المتعلم؟
6- ما مستويات الاستماع للموسيقى عند الناس؟


الفكرة العامة:
التربية الموسيقية جزء لا يتجزأ من مفهوم التربية العامة الشاملة للفرد من حيث الجوانب الخلقية والعقلية.

الأفكار الأساسية:
1- التربية الموسيقية بناء متكامل لشخصية الطفل، يدخل ضمن التربية العامة.
2- الفوائد والفضائل التي تربيها التربية الموسيقية في الطفل:
فضائل خلقية.
تنمية الإحساس السمعي لذا المتعلم.
تنمية الحس والمستوى التعبيري لدى الفرد.

التحليل:
الموسيقى من الفنون الرائعة لها فوائد جمة. فبالإضافة  إلى أنها تربي ذوق الطفل فهي تلعب دورا مهما في التنشئة الاجتماعية وفي تشييد الصرح القويم لتكوين شخصية الإنسان المتوازن العاقل فتعينه على الإحساس بمواطن الجمال.. فتعلمه النظام والانضباط خاصة في التجمعات الصغرى. ويتعلم التضامن والتعاون والاحترام..


النص المقبل: التلوث الصناعي. ص- 160.

        
- يقدمون إعداداتهم القبلية للأستاذ ليراقبها.
يجيب التلاميذ على أسئلة الأستاذ ويتهيأون للدرس الجديد.

يؤطر التلاميذ النص انطلاقا من ملاحظتهم وانطلاقا من إعداداتهم القبلية.

يستمعون لقراءة الأستاذ بانتباه ليقتدوا به في قراءاتهم.


يشارك التلاميذ في قراءة النص ، ويقومون أخطاء غيرهم، ويجيبون على أسئلة الشرح.



- يستخرج التلاميذ الفكرة العامة انطلاقا من إعداداتهم القبلية ومن قراءتهم للنص.


- يجيبون على أسئلة الأستاذ ويستخرجون الأفكار الأساسية.

- يعيدون صياغة النص بطريقة مختصرة اعتمادا على معطيات التحليل.





- يعي المتعلمون أهمية المرأة داخل المجتمع، ويبرزون قيمتها الاجتماعية والتربوية..







إعداد التلميذ للدرس المقبل.   
يثار انتباه التلاميذ للدرس الجديد .


مشاركة التلاميذ في تأطير النص.




التركيز على قراءة الأستاذ.


قراءة التلاميذ وشرحهم السليمان.


مشاركة أكبر عدد من التلاميذ في التحليل.




فعالية ودقة مشاركات التلاميذ.


أغلب التلاميذ يعون الأمر .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق