السبت، 19 أبريل، 2014

اهمية انشطة اعضاء المجتمع المحلي في التقريب بين المدرسة والمجتمع



دور انشطة اعضاء المجتمع المحلي في التقريب بين المدرسة والمجتمع
إن أعضاء المجتمع المحلي يقومون أيضا بنشاط كبير يساهم في التقريب بين المدرسة و المجتمع ومن ألوان النشاط التي يقومون بها ما يلي:
*زيارة المدرسة و التعرف على نواحي العمل فيها.
* حضور المعارض و الحفلات التي تقيمها المدارس.
* التصويت في انتخابات المدارس.*الاشتراك في المجالس الاستشارية للمجتمع المحلي.
 *حضور الاجتماعات العامة التي تقدمها المدارس لأمر من الأمور.
 *التعبير عن رأيهم في البرامج التعليمية التي تقدمها المدارس.*تعريف المدارس بحاجات المجتمع المحلي التعليمية. * طلب معلومات عن أي موضوع مدرسي.
*  الإطلاع على التقارير السنوية للمدارس و غيرها من التقارير.
 *حضور أنواع النشاط المدرسي و الاشتراك في برامج الكبار التي تشرف عليها المدارس.
* ملاحظة حالة المباني و الأدوات المدرسية و طرق استخدامها و توجيه ملاحظاتهم عنها لمدير المدرسة أو لمراقب التعليم.
* الاشتراك مع أعضاء هيئة المدرسة في تربية الأبناء.


و لا يقتصر برنامج التعاون بين المدرسة و المجتمع على مدير المدرسة و المدرسين و أعضاء المجتمع المحلي .فهو برنامج جماعي يقوم فيه رجال الإدارة المدرسية بدور القيادة و يعملون فيه مع المدرسين و مع كل من يعنيهم أمر المدارس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق